قال لي فؤاد : هل رأيت ماذا فعلت الـC.S.Monitor أحد أعرق الصحف الأمريكية و أكثرها مصداقيّة ؟
أنا : لا .. إيش حصل ؟

فؤاد : إتخذت قرارها بوقف النسخة المطبوعة من الصحيفة .. و التحول إلى النشر الإلكتروني بالكامل تقريباً مع بداية ٢٠٠٩ ..
أنا : جميل !

فؤاد : بعد دراسة المشاكل المصاحبة للنشر الورقي و مزايا النشر الإلكتروني .. و مع الدلائل التي تشير إلى أن كل الصحف الأمريكية ستتوقف عن الطبع بعد خمس سنوات من الآن و تصدر النسخة الإلكترونية فقط .. قررت إدارة الـC.S.Monitor السبق و البدء في التغيير من الآن ..
أنا : كلام سليم .. أخيراً .. الموت للورق !


بالفعل .. سيحصل شئنا أم أبينا .. إن لم يحصل غداً .. سيحصل بعد غد .. نحن نسير إلى ( عالم بلا ورق ) .. و هذا جزء طبيعي من دورة الحياة .. نقود بلا ورق .. ( بطاقة بلاستيكيّة ) .. مدارس بلا ورق ( مناهج إلكترونيّة ) .. كتب بلا ورق ( إصدارات إلكترونيّة / صوتيّة ) كل شيء يتخلّى عن الورق .. و قد جاء دور الصحف التي تأخرت كثيراً ..

طبعاً .. في عالمنا الثالث .. الوضع مختلف .. فالصحف السعودية الـ( عريقة ) على سبيل المثال .. لن تقوم بخطوة كهذه لأسباب كثيرة .. منها :

١- الإدارات كلهّا مجموعة من الشيّاب .. الذين يرتاحون عند رؤية الماضي أكثر من رؤية المستقبل .. نعم هذا تعميم ..

٢- لا توجد أي دراسة جادة .. الفكرة نفسها مرفوضة .. لأسباب كثيرة بعضها منطقي و بعضها مجرد تخوفات ..

٣- الوضع الحالي .. يجعل النسخة الإلكترونية مجرد مرآة للنسخة الورقيّة ( مع بعض المزايا الطفيفة ) .. أو نسخة ( مسخوطة ) منها .. و في حال إيقاف النسخة الورقيّة و التحول للنسخة الإلكترونيّة فقط .. علي الصحيفة تحديث الأخبار على مستوى الساعة بل و على مستوى الدقيقة .. و بالطبع .. لن يحصل في بلادنا شيء كهذا .. لأن الخبر لازم يكون بايت و نشر الأخبار المهمة لا يكون إلا بإذن الجهات الحكومية و الدينيّة و السياحيّة و الإقتصاديّة و الرياضيّة و الصحيّة و غيرها .. بعدها .. بإمكان المواطن تلقّي الخبر التالي : نعلن للشعب أن الحرب قد بدأت منذ أسبوع و انتهت أمس بهدنة .. هذا الهراء لا يصلح في حال النشر الإلكتروني أبداً ..

بما معناه .. في حال أنّك قاريء للنسخة المطبوعة ( الوضع الحالي لأكثر الشعب ) .. فأنت متخلّف عن الدنيا بيوم على الأقل .. أنت تشتري الجريدة صباحاً لتقرأ أخبار الأمس !!! نعم .. هذا تخلّف و ضياع ريالين على أخبار باليّة أكثرها فقدت قيمتها .. لقد مرّ عليها يوم ! .. أمّا في حال النسخة الإلكترونيّة المحدّثة على مدار الساعة أو الدقيقة .. فأنت تقريباً تعيش اليوم .. نوعاً ما !


ما فعلته الـC.S.Monitor .. التي بدأت عام ١٩٠٨ .. و هي في عامها المائة الآن .. خطوة إستباقيّة .. تقدّميّة .. تتطلّع للأمام لأنه هو المهم .. و كم أحب رؤية هذه الخطوات التي تكسر روتين سير مجال بأكمله .. و تزيد من سرعة التغيير .. الـC.S.Monitor تعتبر الـModel لصحف كثيرة أخرى .. و سيبدأ الكل في تقليدها سريعاً .. عندهم و ليس عندنا ..


هل تصدّقون .. أنا الذي كنت أقول القراءة و القراءة .. و القراءة .. لم أشتري كتاباً مطبوعاً منذ سنتين ! .. لم أعد أطيق لمس أوراق الكتب بأي شكل .. الكتاب المطبوع أوراقه لا تضيء كالشاشة .. الكتاب المطبوع لا توجد به روابط للإستزادة الفوريّة .. الكتاب المطبوع لا يوجد به خانة للبحث داخل نص الكتاب .. الكتاب المطبوع لا أستطيع تكبير كلماته بضغطة زر .. و لا أستطيع تنسيق النص فيه كما أريد .. الكتاب المطبوع لا أستطيع النسخ منه و تجميع الخلاصة التي ناسبتني بضغطات سريعة .. الكتاب المطبوع لا أستطيع وضعه على الـiPhone ليكون معي طوال الوقت لأقرأه في أي مكان دون سابق ترتيب .. بالنسبة لي .. إنتهى عصر الكتاب الورقي منذ سنتين .. The Book is Broken .. إن لم تصدر دور النشر العربية كتباً إلكترونية بالكم الكافي .. سأكتفي بالكتب الإلكترونيّة / المسموعة الغربيّة حتّى إشعارٍ آخر .. و ما أكثرها .. و ما أحسنها ..

العالم الثالث لا يعي سرعة التغيير التي تعصف بالكرة الأرضيّة و أساليب نقل المعلومة فيها ..
و لا عزاء لصانعي الورق ..


كذلك أعزّائي .. من ناحيّة أخرى .. عندما وضعنا البانر المائل أعلى مدوناتنا .. معلنين عدم دعم مدوناتنا للإنترنت إكسبلورر .. رغم إنزعاج بعضكم من الفكرة بحد ذاتها .. إلا أن الفكرة .. كل الفكرة .. أن الإنترنت إكسبلورر .. الذي تبدو نهايته قريبة بإذن الله .. منذ فترة طويلة كان هو ( المشكلة ) للمستخدم و لم يكن ( الحل ) للمستخدم بأي شكل .. و هو كذلك ( المشكلة ) للمبرمج .. و ليرتاح الجميع من هذه المشكلة علينا سريعاً إتخاد خطوات إستباقيّة .. لإلقاء ( الطالح ) في القمامة .. و إستبداله بـ( الصالح ) .. و تناسي الأفكار ( الأثريّة ) .. و إستبدالها بالأفكار ( الثريّة ) ..

كانت مجرّد خطوة ( إستباقيّة ) أخرى ..
أسعدت البعض .. و أزعجت البعض .. ككل الثورات التي قامت في العالم ..

50 Responses

  1. ملاحظة : C.S.Monitor ليست صحيفة دينيّة ولا علميّة .. بها فقرة صغيرة دينيّة لكنها سياسيّة و إجتماعيّة بشكل عام .. كباقي الصحف الأمريكية ..

  2. iMansour

    اخوي بندر يعطيك العافية..
    لكن لي ملاحظة بخصوص تحول صحفنا الى صحف الكترونية..
    *قد تعلم بان نسبة انتشار النت في مجتمعنا لا يتجاوز 4٪
    *وقد تعلم بان الطفل يدرس في مدارس لا يوجد بها جهاز كمبيوتر واحد “بعض المدارس” وان وجد فهو لمدير المدرسة ليمارس هوايته المفضلة “Solitaire”
    *وقد تعلم بان اشتراك الانترنت يدفع هنا مرتين مره “لمقدم الخدمة” ومره “لمقدم الخدمة اللذي قدم الخدمة لمقدم الخدمة”!!!!
    لا تضحك انت في السعودية!
    سلام


  3. iMansour
    الله يعافيك ..
    يبدو أن المشكلة ليست في أن نسبة إنتشار الإنترنت ٤٪ ..
    بل المشكلة في أن مدير المدرسة قاعد يلعب Solitaire على جهاز المدرسة الوحيد !
    سأضحك يا عزيزي .. غصباً عنّي !
    :)


  4. الناس بتركض :)
    حتى الكتابة بالمناسبة، أصبحنا لا نعرف أن نكتب على ورق!


  5. سارّة المغلوث
    على قولك .. لما ( في حالات نادرة ) أحتاج أكتب أو أشخبط على ورقة .. أحس بإحساس غريب .. تكاد اليد تفقد حساسيتها للقلم !

    هذا غير إحساس أن الورقة غير مضيئة و تحتاج لمصدر إضاءة خارجي .. و جيلنا تعود على الشاشات النظيفة خلاص !


  6. لكن، إذا توقفت الجرائد الورقية عن الصدور، فبماذا أمسح زجاج النافذة؟ و ماذا أضع في الأرضية حين صباغة البيت؟ و بماذا أملء أكياس البلاستيك لأرميها على اخوتي الصغار؟
    >> تفكير عبقري :)
    حكاية الجريدة التي تمر عبر متاهة الرقابة تؤرق فعلا، فعلا بكل صدق..


  7. مدونة محمد
    ١- إمسح زجاج النافذة بالتصاريح الرسميّة ..
    ٢- عند صباغة البيت ضع ضمير الإعلامي العربي الموالي للحكومة على الأرض ..
    ٣- إملأ أكياس البلاستيك بالقطن عند رميها على إخوانك الصغار ..
    :)
    أشكرك على المرور سيدي محمد ..

  8. Yazan Ali

    بندر …

    اذا تحولت صحفنا المحلية الى الكترونية .. يجب ان تتغير قبلها بعض الأشياء من أهمها :-
    1- تغيير فريق التحرير إلى فريق آخر متفهم للتقنية وتطوراتها
    2- تغيير القراء الذين هم حاليًا لا يملكون انترنت لقراءة الصحيفة !
    3- تغيير رئيس التحرير الى رئيس لا يقبل الى الأخبار التي تحمل مصداقية .. وليس اي خبر ينشر

    واذا تغيرت الأشياء السابقة دون ان تتغير الصحف الى صحف إلكترونية .. فأنا موافق

    فإضافة إلى ما قاله الأخ محمد في التعليق 6 انه بماذا سوف المع زجاج السيارة بعد غسيلها منزليًا :)


  9. Yazan Ali
    أكيد يا عزيزي ..
    تغيير فريق التحرير و فريق الغزو و فريق كل شيء :)
    كلّه لازم يتغير ..
    أما المواطن الغلبان ..
    سيتحوّل بنفسه للوسيلة الجديدة .. فهو لا يستطيع الحياة بدون أخبار بلاده .. مو كده ؟
    خطوة عزيزة يا سيدنا ..


  10. C.S.Monitor ليست الصحيفة الوحيدة التي قامت بهذه الخطوة .. فقد قرأت من عدة ايام ان مجلة PC Magazine ستوقف نسختها الورقية وتكتفي بالنسخة الالكترونية فقط …

    بحثت عن الخبر من جديد ولكني لم اعثر عليه :D

    شكرا بندر

  11. Yazan Ali

    لا أعتقد ان الـمواطن الغلبان سوف يتحول الى التقنية بكل محتوياتها

    اعرف مدرس للتربية الفنية يعيش في العصر الحجري حتى الآن ..
    احاول ان اوصل له فكرة ان الرسم التقليدي اصبح من الماضي والآن رسم تقني وهو مفهي وراسه مسكر !!!!

    الله يعين


  12. مقال رائع يا بندر..
    كلام الأخ المعاصر صحيح. فعلاً مجلة PC Magazine توقفت عن الصدور الورقي وتحولت لمجلة إلكترونية بالكامل


  13. كلامك صحيح أخي بندر :) ,
    لكن فعلاً أمر محزن نهاية الورق , بالرغم من كونه أمراً جميلاً .
    شكراً لك على هذه الإفادة , كل الود .

    أدهم .

  14. nizar

    قول علينا السلام يابندر

    الشياب اللي تقول عليهم لازالوا اخذين فكرة انه الانترنت هو وسيلة ترفيهية ( شات ومواقع مراهقين ) فبالتالي صعب تقنعهم انه الانترنت يحتوي على أشياء مفيده ، من جهة ثانية الأخبار والصحف موجودة في الانترنت من زمان بس يمكن ماتم تسويقها إلكترونيا .
    بخصوص السعودية والمواقع الإلكترونية ابغى أسألك عمرك في حياتك لقيت جهة مختصة سعودية تقدم خدماتها عبر الانترنت ؟
    الإجابة مني طبعا لا لمن تدخل مواقعهم تجد معلومات عامة لم يتم تحديثها من سنوات وتعتبر للقراءة فقط بينما على سبيل المثال السفارات الموجودة في السعودية والسفارات هذي تتبع لدول متحضرة تقوم بتقديم خدماتها عبر المواقع الإلكترونية ، ماذا لو تم إستخدام تسديد رسوم الجوازات ومكاتب العمل الغرفة التجارية مثلا عبر الانترنت طبعا سهلة وبإستطاعتنا نسويها ولكن مافي أحد قام بهذه الخطوة فكيف تريدهم أن يقوموا بعمل صحيفة إلكترونية ؟

    خد لفة في شوارع جدة وانت تعرف انه ماعمره حيكون عندنا
    صحيفة إلكترونية

    تشاو


  15. بندر ..
    إذا كنت منزعج من الذي يقرأ أخبار الجريدة كل صباح .. فأنا أعرف رجلا يقرأ الجريدة بالأسبوع ..يعني يوم الجمعة يمسك جريدة السبت .. الأحد… إلى أن يصل إلى الجمعة :)
    وإلى الآن إحدى الجرائد السعودية لاتحدث ملحق كامل لها إلا بعد أسبوع من إصداره !
    ..
    بالنسبة للكتب فأنا أخالفك .. الكتب المطبوعة تستطيع حملها معك في أي مكان .. أنت تملك آي فون لكن غيرك لايملكه .. أو حتى لو كنت أملكه لن أستطيع أن أقرأ كتابا حملته على الجهاز في الجامعة لأني لن أستطيع أن آخذه هناك حتى !
    أنت بذلك تحتاج أن تغّير أشياء كثيرة الكثير من الأنظمة يجب أن تزال حتى تستطيع تعميم الفكرة ..
    ايضا وكما قال نزار الانترنت إلى الآن مازال أداة ترفيه وتضييع وقت بالنسبة للكبار .. قبل أيام كنت اتناقش مع إحدى القريبات عن كتاب قرأته على النت قالت .. هوا في كتب تنقرأ على النت أساساً ..
    فكرة جميلة .. لكن تطبيقها لدينا يحتاج إلى الكثير ..
    شكرا :)

  16. ماجد المطيري

    لدي تحفظ على القراءة من الشاشات.
    لسبب واحد أنها غير مريحة للعين بحكم أنها مصدر مشع للضوء.
    لقد جربت عدة أجهزة بما فيها آيفون -أكرمكم الله- ولكن لم أرتح له.ميزة الورق أنه مريح للعين. إن كان هناك من سيقضي على الورق التقليدي فهو الورق الالكتروني.

    أخوكم … ماجد المطيري
    شركة الاتصالات السعودية – اللي قاعدين تدفعولها مرتين عشان تتصفحوا الانترنت.


  17. فكرة جميلة تحول الصحف للنشر الالكتروني…

    الله يطول في اعمارنا جميعا إن شاء الله ونشوف هذي الطريقة يستخدمها احفاد احفادنا…


  18. جزاك الله خيراً على المقال الجميل

    من وجهة نظري النسخة الالكترونية متعبة للقراءة إذا كانت فوق عدد معين من الصفحات ، وهذا الحد يختلف من إنسان لآخر
    فأنا لا أتصور أني سأقرأ كتاباً من مئتي صفحة على الكمبيوتر، لأنه متعب للعين ومجهد لها من ناحية ، والناحية الأخرى هي ملمس الكتاب نفسه وتقليب الأوراق وإضافة الملاحظات بقلم الرصاص والاستفادة الحقيقية من كل هذه الأعمال، لا يمكن أن تحصل إلا في الكتاب المطبوع.
    أحياناً أضطر للقراءة من الكمبيوتر لبعض الكتب الممنوعة والنادرة وهذه حالتها خاصة، فأنا أجد دائماً الدافع الذي يجعلني أكمل الكتاب، إلى أن يصل الأمر إلى طباعة الكتاب في البيت إن استلزم الأمر ذلك.

    وأما الصحافة الورقية وتحولها إلى الالكترونية ، فأظن أني قرأت من الدراسات ما يقول بأن الصحافة الورقية سوف تظل قوية ، ولن يكتسحها الإعلام الالكتروني، ولكن يظل منافساً قوياً لها.

    وتزيد الكفة للصحافة الورقية إذا كنا نتحدث عن البلاد العربية ، فنسبة انتشار الانترنت ما زالت ضئيلة للغاية.

    وشكراً لك
    مع بالغ التحية والتقدير

    فهد ،


  19. معادلة(إذا إنقرضت ديناصوراتنا ستنقرض الجرائد الورقية )…


  20. نفسي يسووا كده بس لاتنسى اننا نعيش في عالم اغلبه متخلفين،،
    تخيل جريده شمس لمن تدخل موقعها الالكتروني يوم الخميس راح
    تلقى نسخه يوم الاربعاء لان الخميس اجازه ومافي موظف ينشرها
    و بعض الاحيان يعملوا ابديت وتلاقي العدد بعد المغرب و عدد يوم
    الجمعه يمكن ينشروه ويمكن لا


  21. عزيزي بندر
    المنطق الذي تتحدث به هو ذاته الذي ظهر بعد ظهور المذياع و من ثم التلفزيون، فالكل قال بأن الصحف ستزول لكنها وكما هو واضح لازالت الوسائل الإعلامية الورقية تجد رواجا في كثير من دول العالم و إن كان ذلك بمعدلات عاديه.
    التاريخ يقول لنا بأن ليس هناك وسيلة إعلامية إستطاعت إلغاء وسيلة أخرى على الرغم من كون بعض تلك الوسائل إستطاعت أن تأثر على البقية من حيث إعادة توزيع الحصص السوقية و تقسيم طبيعة الجمهور بناء على طبيعة ما تقدمة تلك الوسائل الإعلامية.
    قرار الـThe Christian Science Monitor بإلغاء نسختها الورقية كان متوقعا منذ مدة، فهي جريدة بدأت في طريق الإضمحلال منذ زمن بعيد خصوصا مع المنافسة الشرسة من المؤسسات الإعلامية الأمريكية العملاقة.

    هل ستزول الصحف الورقية؟؟ ربما.. و لكن ليس في المستقبل المنظور على أقل تقدير، و الله أعلم.

    في مدونتي بعض الملفات الصوتية لمشاركات عدد من الإعلاميين الذين تحدثوا عن هذا الموضوع و تجدونها في الرابط التالي :
    http://alghaslan.net/newpages4

    كما تحدث عن الموضوع السيد بسام تويني مدير عام موقع (النهار اون لاين) اللبناني و الذي تحدث عبر مقطع الفيديو المرفق في الرابط عن الصحافة الإلكترونية و التدوين:
    http://alghaslan.net/blogs-there

    تحياتي


  22. يا أخي كنت اشتريت كتاب والأن بسبب كلامك لن اقراءه, راح ثمن الكتاب الله يعوض :)


  23. مجرد فكرة الانتقال للمنشورات الالكترونية بشكل عام هذا شيء جيد لأننا في هدي الحالة راح نقلل من استخدام الأشجار اللي هي الأساس في صناعة الورق..
    لكن يظل السؤال، ما مدى تأثير رالتقنية على الانسان? ماتشوف جيلنا يابندر أغلبه يلبس نظارات أو عدسات أو عندهم مشاكل في عيونهم.. غير تأثير الأشعة على الانسان والحاجات هدي..
    القراءة من الورق لها لذة مختلفة رائحة الورق وتقليب الكتاب زي ما أبغى وسفط الورق وخلافه كل هدا راح يختفي بعد كم سنة..
    إلى الآن ما أقدر أقرأ كتاب كامل من 400 صفحة على الكمبيوتر بيتعب العين ولو فكرت أقرأ قبل ما أنام ماينفع الحال اني مثلا لو غفيت وانا أقرأ!! جربت أعمل كدا مع الجوال وأقرأ منه لفترة طويلة لكن قد ايش راح أتحمل?

  24. مرسال

    بندر …
    انا استمتع بقراءة جريدة الرياض الألكترونية … وهي في تطور مستمر … مع العلم بأنها تصلني كل صباح مع مجموعة من الصحف ولا أقرأها … لدرجة انها تجمعت عندي حمولة “دينا” كامل من الورق !!!


  25. استغرب ممن يعتقد أن عدم تحول الصحف أو القراءة للإنترنت يدل على تخلفنا. اسمحوا لي بس هذا التفكير هو التخلف. ليس شرطا أن نتحول للنت لكي نتطور. ما يجب أن يتطور هو عقلياتنا و طريقة تفكيرنا ونظرتنا للإمور.


  26. (((الإدارات كلهّا مجموعة من الشيّاب .. الذين يرتاحون عند رؤية الماضي أكثر من رؤية المستقبل .. نعم هذا تعميم ..)))

    اعجبتني العبارة أعلاه
    والتي تفسر بقية تأخر كل النقاط التي تلت هذهِ النقطة :)


  27. العديد من القرارات التي تحدث، لا نعلم هدفها الرئيسي.

    أعتقد بأن قرار تحويل المطبوعات الورقية (الجرائد والمجلات) إلى نسخ إلكترونية ليس القصد منه قابلية الوصول والتخصيص وغيره من المميزات التقنية.

    ولكن، أعتقد بأن السبب الرئيسي هو الإعلانات. فالاعلان على الويب يتميز بالقوة والفاعلية إضافة إلى الربح الكبير.

    معظم الجرائد والمجلات تمتلك نسختين، ورقية وإلكترونية. ولكن قرار التخلي عن النسخة الورقية هو لجذب عدد أكبر للنسخة الإلكترونية وبالتالي عائدات أضخم من الإعلان على الويب.

    ألا تعتقدون ذلك؟


  28. [...] الملاحظات يدوياً أو كتابة المذكرات والـDiary والمفكرات ولم تستطع الاعتماد على المفكرات والـDiraries الالكترونية، فالآن هو الوقت المناسب لشراءها باعتبار أننا على [...]

  29. محمد بستكي

    “استغرب ممن يعتقد أن عدم تحول الصحف أو القراءة للإنترنت يدل على تخلفنا. اسمحوا لي بس هذا التفكير هو التخلف. ليس شرطا أن نتحول للنت لكي نتطور. ما يجب أن يتطور هو عقلياتنا و طريقة تفكيرنا ونظرتنا للإمور”

    أنا أوافق ماجد كثيراً.. يعني هل سيختفي المصحف في المستقبل القريب و لن نستطيع قراءة القرآن الكريم إلا من iQuran؟؟ (و الذي اعتبره اروع برنامج رأيته إلي الآن!)

    نسخة مطبوعة و نسخة الكترونية

    احنا في جامعتنا نعتمد على الكمبيوتر في كل شيء، اعلان الاختبار بالايميل، اعلان الhome work بالايميل، تسجيل المواد بالانترنت، تسجيل الحضور و الغياب بالانترنت، و مرة وقف الsystem يومين او ثلاثة، و تعطلت الجامعة من المدير لي الفراش!!!

    الموازنة هي أفضل شيء في كل شيء (هذا اللي علمنا إياه حبيبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم)

  30. abosaed

    تحدثت الاحاديث النبوية أن من علامات الساعة ارتفاع العلم فيذهبون إلى كتبهم فيجدونها خالية الان عرفت كيف سيكون الامر
    الكتب الالكترونية بداية النهاية للعلم

  31. o T h M a N

    خلاص …
    صار عندنا إدمان على جلد الذات حتى لو كان خلاف الواقع
    .
    .
    ياسيدي
    أدخل على مواقع الصحف عندنا وشوف كلها مواقع متميزة
    خذ مثال جريدة الرياض موقع مميز ولو أني ضد كثير من الذين يكتبون فيها ,,,
    ياأخي الكلمة الطيبة صدقة بلاشي النقد الجارح …


  32. ماجد الفيفي / محمد بستكي

    من قال بأن ( عدم تحول الصحف أو القراءة للإنترنت يدل على تخلفنا ) ؟؟؟

    و لي عودة بإذن الله لجميع الردود ..


  33. مدونة ممتعة أزورها لأول مرة :)

    من أقوى الصحف في الكويت والتي يستقي أغلب الناس الأخبار منها هي صحيفة إلكترونية!

  34. محمد بستكي

    الحبيب بندر:
    انا ما اقصد تخلف تخلف جذي مرة وحدة!
    لكن من رايي ان غلط يصير العالم كله paperless
    مثال بسيط:
    احنا عندنا بالكويت اكثر من مرة ناقلات النفط تقص كابلات الانترنت لبعض شركات الاتصالات بالغلط
    تخيل تكثر هالاغلاط و معلومات العالم كلها بالانترنت

    = باي باي!!
    هذي وجهة نظري ولا امنع التطور فهو الافضل و انا اموت بالتكنولوجيا تعال شوف اجهزتي بالبيت! لكن هم الموازنة زينة مثل ما قلت!
    اشكرك على الموضوع الرائع :)


  35. أتفق مع الأخ ياسر .. لا أحد يستطيع أن يمحو أحداً (هذا أولاً)
    ثانياً: مرة (واحدة مرة ) قرأت عن الكتب الإلكترونية المخزنة على أجهزة شبيهة بالمحمول ( تقدر تمسك بيدك , وفي نفس الوقت يكون إلكتروني ) ما تشوف إن هذا جمع بين الإثنين .؟

    اسوأ شئ في حياتي أن اقرأ كتاباً كاملاً من الكمبيوتر , وهذا ما حصل إلا مع الروايات والكتب الممنوعة (والعياذ بالله ) .

    ثالثا: تقول غفر الله لك “نعلن للشعب أن الحرب قد بدأت منذ أسبوع و انتهت أمس بهدنة ”
    وأجيبك -وبالله التوفيق- بأنهم مطرح ما تروح وراك , والله لو رحت في ذاك (أقصد المريخ) راح تحصب مكوك (الحجب) الفضائي بشعاره .. وجنّب يا راعي (الماك) :mrgreen:


  36. قرأت عن هذا التحول منذ التسعينات حيث توجهت عدد من المجلات نحو النسخ الإلكترونية رغم أنها لم تلقى قبول في البداية، ولكن مع مرور الزمن أصبحت أمراً مهماً حيث يُخير القاريء بالنسخة التي يقبل بها سواء مطبوعة أو مقرؤة إلكترونياً..

    هذا الأمر جميل فيما يتعلق بالأخبار والمعلومات العامة خصوصاً عندما تتوفر مزايا البحث الآلي والأرشفة الألكترونية التي توفر مساحات لا يستهان بها للتخزين بالإضافة إلى كمية الأوراق وتكلفة التخزين والنقل والطباعة..

    أما فيما يتعلق بالأعمال الإدارية فأنني أتوقع أنه لا مناص من وجود هاتين النسختين مع تغليب النسخة الألكترونية حتى إشعار آخر :)


  37. تعرف بندر انا ماعندي مانع ان الجريدة العربية تطبع الورق فلوسهم زايده انا اقول لو يغيرون المحتوى الكلام داخل الجرايد يكون افضل او يبطلون يطبعون جرايد كل يوم ( لان الجريدة من شهر 1 2008 لين نهاية شهر 12 2008 نفس الاخبار والمحتوى )
    >> عفوا ، اقصد ان الاخبار كل سنة نفس ما اهي :d

    ** مستحيل بيتخلون عن الورق مستحييييييل الا بعد 30 سنة بالقليل

  38. محمد

    أسعد الله أيامك يا بندر..

    قبل فترة إتجهت للكتب الإلكترونية ولكني عاودت الإنسحاب سريعاً

    للنسخ الورقية.. الأصيلة.. :D

    فـ مع حبي للأجهزة الإلكترونية وشغفي الدائم بإقتناء الحديث منها

    إلا أنني لم أجد متعة في القراءة من خلال القاريء الإلكتروني أو من خلال شاشة الجهاز

    بالنسبة لي، لا يوجد غنى عن الكتب الورقية مهما تقدم الزمان

    فلها مكانة خاصه ورونق رائع

    لا أعني الصحف اليوميه فهي لاتعنيني..

    أنا أقصد الكتاب، فلا أستمتع بقراءته مالم أمسك به بيدي

    وأقوم بتقليب صفحاته بأناملي تحت إضاءة هادئة

    ولا يمنع وجود بعض موسيقى الخافته وكوب من الشاي ;)

    دمتم بود

  39. وائل

    استاذي العزيز,,,

    انت ترى النقطة من منظورك فقط , وهذا غلط الانترنت ما زال مكلف ولا كل واحد يقدر يدفع هالمبلغ
    بعدين انت محتاج تعرف عدد قراء الصحيفة المطبوعة وعدد قراء الصحيفة الالكترونية علشان تعرف اذا كانت بالفعل هالشي ينصب بصالح الجريدة او لا(اقصد التحول للجريدة الالكترونية)

    ثانيا انت تقول ان الجريدة عبارة عن اخبار فقط وهذا خطأ ثاني انا بالنسبة لي الجريدة عبارة عن مقالات + ملخص اخبار امس

    انا كرئيس تحرير يهمني دخل الصحيفة , واصلا لو رجعنا الى المدخول الاساسي للجريدة هو الاعلانات , فمتى كان الاعلان بالجريدة الورقية يوازي الاعلان بالجريدة الالكترونية؟
    صدقني بالسعودي الفصيح ما تصف جنبها :)

    شاكر لك..

  40. iBareg

    فعلاً .. الصحف الالكترونية تلقى اهتماما أكثر من تلك المطبوعة!

    وأكبر مثال صحيفة سبق الإلكترونية “http:// http://www.sabq.org

    دمت بحفظ الله أخي بندر


  41. لا استطيع الزيادة على ماقاله الإخوان
    فقد أشبعوا الموضوع فحصا وتمحسصا

    لكن أكثر ما يتوافق مع رأيي أن التوازن مطلوب
    بمعنى أن وجود كلتا الطريقتين يساعد في نمو الاخر
    أي أنني إذا توفرت معي إمكانيات الكتب الإليكترونية فنعم الخيار
    وإذا لم تتوفر لن أكابر وراح أمسك كتاب ورقي وأقرأ منه

    ملاحظة
    أنا أرى أننا نبالغ جدا في مسألة مواكبة الغير وجلد الذات
    وهذا ما يجعلنا حتى الأن عالم ثالث

    شكرا وتقبل تحياتي


  42. السلام عليكم أخي بندر..
    أتفق مع أخي ياسر الغسلان..
    ليس هناك وسيلة إعلامية تقضي على الأخرى..
    دائما يحدث هناك تنافس في البداية وتاثير وربما يضعف أحد الأطراف.. ثم تعود علاقة التراضي والتكامل..
    الخطأ الكبير الذي تتخذه الصحف العربي أنها تجعل مواقعها نسخاً مطابقة لأعداده الورقية إلا قليلاً وهذا خطأ كبير وعدم فهم لأساليب النشر الإلكتروني.. يجب أن تكون النسخة الإلكترونية مخصصة لجمهورها وأساليب العرض فيها تناسب تلك الوسيلة الإلكترونية لا مجرد نسخ مقالات وأخبار طوال!
    الأمر الآخر قبل أن نتحول إلى الحالة الإلكترونية يجب علينا أن نتجهز لها، فغير أن البنية التحتية الإلكترونية لدولنا العربية ضعيفة ومتخلفة وغير أن نسبة الإنتشار ضعيفة جداً وهناك أمية إلكترونية كبيرة.. هناك أمية أبجدية حقيقية (ثلث العالم العربي أُمي لا يقرا ولا يكتب!).
    ربما لم تمر عليك دراسة جديدة في ألمانيا تخبر بأن الألمان يتجهون إلى الكتاب المطبوع كوسيلة تثقيف حقيقية ومفيدة بعيداً عن برامج الكمبيوتر والوسائط المتعددة.
    الكتاب ثم الكتاب ثم الكتاب كوسيلة حقيقية للثقافة المعمقة.. بدل من السطحية الكبيرة جداً التي تملأ الإنترنت العربي وأشباه وأنصاف المثقفين الذي ملأوا سطح هذا الإنترنت العربي.. للأسف الشديد.
    وكما قال بقية الإخوة -وهو أمر صحيح- القراءة من الشاشة أي شاشة عملية متعبة جدا للعين وغير عملية، بعكس الكتاب الذي يوفر مرونة غير موجودة عند غيره من الوسائل.
    العلاقة ياسيدي علاقة تكاملية وليست إحلالية.. وياليتنا نتشبع أولا الثقافة المقصودة للتقنية المطلوبة قبل أن نستوردها ونطبقها ولا نعرف ماهي لمجرد التقليد واللحاق بركب التحضر!


  43. أوفقك الرأي أنها مواكبة للتطور

    ولكن ..

    الكتاب الورقي ملمسه غير ..

    لو راح اعطيك مشاكل النشر الإلكتروني مثلاً

    راح تسبب لك قصر في النظر .. لأن ضوء وسطوع الشاشة هو السبب ..

    غير ذلك التركيز في الخبر .. مع الوقت يسبب لك جفاف بالعين

    طيب ليه الصحيفة مافكرت في ناس مايقدرون يستخدمون الكمبيوتر أكثر من ساعة لمشاكل في أعينهم .. ؟

    فكرة جميلة ولكن جانب المخاطرة كبير

    شكراً لك بندر


  44. انا مع الكتب المطبوعه لنفس الاسباب التي ذكرها ماجد المطيري

    حتى الان بالنسبه للرسم الالكتروني كانت لي عده محاولات فيه ولا اخفي اني استمتعت وله مميزات جدا رائعه ولكن اجد ان الرسم العادي على الورق له رونق خاص واحساس لاظن اني ساجده في الرسم الالكتورني ..

    وقد يتغير راي عند تجربه القلم الضوئي .. !!

  45. ايما

    عندي كتب كثيره الكترونيه يمكن تفوق الـ 100 لكن بصراحه لم اقرا الا واحده
    لا أحب ولا استحمل القراءة الالكترونيه نهائيا ،،، ولا أحب اقرا جريدتي المفضله على النت ،،
    وسبحان الله ،،،، المعلومات لما اقرأها على الورق تثبت ذهنيا اكثر
    من القراءة الالكترونية ،، وهذه حقيقه علمية

    على فكره أخ بندر
    مدونتك تهبل مرتبه ،،،، اول مره ادخل هوون
    بسوويلي انا كمان وحده مثلها D:


  46. اتفق معك بندر في اغلب ما قلته وجربت لمده سنه بين فتره وفتره الكتب الالكترونيه…رغم كل وكل مميزاتها
    افتقدت حلاوة قراءه الكتب المطبوعه رائحه صفحاتها احضانها همسات روحها …ما تتخيل استمتع لدرجه الجنون عندما اقلب كتابا
    او ادون بخطي ما يعجبني منه وانسخه في مفكرتي .!
    تدري احنا صرنا في زمن فقدنا فيه روح الاشياء وان كان ابسطها
    اصبح الكل يبحث عن الجديد والسهل والممتع والراحه بعيدا
    كل البعد عن روح وعمق ما حولنا
    برأي انا لن ولن استغني عن الكتب الورقيه او المطبوعه
    لأن بها روح لا يشعر بها الا نحن !


  47. تحول الصحافة العربية إلى مجلات إلكترونية.
    خصوصاً إنه ماراح تكون بنفس مردود الورق..وغير كذا الانترنت العربي لا زال ضعيف نسبياً.

  48. عبد الرحمن

    الجريدة ستتحول إلى النسخة الإلكترونية بسبب الأزمة المالية التي تمر بها امريكا حاليا , والتي أددت لإفلاس أكبر دور النشر فيها
    وليست للأسباب التي ذكرتها (:

  49. ياسر القحطاني

    أنا اشواف ان الصحف الالكترونية مهماً تطورت فهي لاتمحي مجال الصحف الورقية مهما كانت الأسباب سواء كان تطور مع العالم أم غيرذلك بل تزيد من مبيعات الصحف الورقية لان لها رواد كثيرون

  50. canada

    خييير لا مآيصير آموت لو مآفيه ورق تعرف وش يعني آموووت
    يعني مآفيه روآيه أمسكهآ قبل لا أنآم بلاهي تعرف تكتب خوآطر وآشعآر مبآشره على النت ممكن تقدر بس صعععب والاغلب تطلع شنيعه :(
    التطور حلو يآ جمآعه بس {قديمك نديمك} ورآح توحشنآ يآورق والله:(

و إيه رأيك في الموضوع ؟

Comments will be sent to the moderation queue.