Archive for the ‘ساخر جداً’ Category

دوّامات




هذه البطّة .. المسكينة .. لا تملك من أمرها شيئاً .. فهي التي يتحدّث الكلّ بإسمها .. و يفكّرون نيابة عنها .. بينما هي في عالم ثاني و مشاكل أبسط بكثير مما يتصوّرون ..

البطّة .. و أنا .. و بعضكم .. نحاول الوقوف في تلك الدائرة المحايدة في المنتصف .. حتى لا تجرفنا تلك “التيّارات” ..

و إللي فوق راسه بطّة .. يحسّس عليها !

الخروف

كل عام و أنتم بخير ..
القصة سمعتها كثيراً بأشكال مختلفة ..

الأهل يحضرون خروفاً ظريفاً .. و يقولون للأولاد الصغار : هيا إلعبو مع صديقكم الخروف .. فيبدأ الصغار باللعب مع الخروف ذو الإبتسامة الدائمة ..

ثم بعد أيام .. و على وجبة الغداء الممتلئة باللحم .. يقول الكبار لأولادهم : هل تعلمون أين الخروف صاحبكم الذي كنتم تلعبون معه بالأمس ؟ إنه هذا الذي تأكلونه الآن !

الأولاد و البنات الصغار .. تصيبهم عقدة نفسية من المفاجأة الغير متوقعّة .. و لا يأكلون اللحم بعد ذلك طيلة حياتهم .. فهذه العقد في هذا السن المبكّر من الصعب تجاوزها ..
(more…)

الموجة

هل ..
أركب الموجة ؟
بالطيش .. و الهوجة ؟
و أتبع ..
خطاوي الناس ..
حتّى و لو .. عوجة ؟

و هل ..
أقبل الكذبة ؟
و ببسمة .. محروجة ؟
و أسمع ..
حكاوي الناس ..
بأغلاط .. منسوجة ؟

ثم ..
أنقل القصّة ..
مجنونة .. مرجوجة !
و أنشر ..
شكاوي الناس ..
بـ وجوه .. ممزوجة ؟

يا رب ..
طلبت العفو ..
و العافية .. و زوجة ..
أما ..
بلاوي الناس ..
ما لي .. بها حوجة ..

2010

جيل الـ أَنتر نِت

كنت أتابع الإنترنت كثيراً .. بنفس النهم لمعلوماتي الطاغي على الجميع تقريباً .. و الحقيقة .. كفى .. تغيّرت حياتي في الثلاث سنوات الماضية كثيراً و ما زالت تتغيّر :

متابعة تويتر بالنسبة لي .. رغم أهميّتها .. ستقلّ كثيراً .. حان الوقت للتركيز على ( ماذا أفعل أنا الآن ) .. بدلاً من التركيز على ( ماذا فعل سكّان الكرة الأرضيّة الآن ) .. وداعاً تويتر .. آسف .. لا وقت لديّ .. سأكتفي بمتابعة الـMentions .. و قائمة صغيرة من عشرين شخصاً أعرفهم على أرض الواقع فقط ..

كنت أتابع الكثير من روابط Digg المشهورة من نوع ( ٣٠ أسلوب في الفوتوشوب لصنع التأثير الفلاني ) .. أو من نوع ( خمسون طريقة مختلفة لإستخدام الـCSS بشكل مبتكر ) .. أو نوع ( مليون صورة غير طبيعية يجب أن تراها قبل أن تموت ! ) .. إنتهى كل هذا .. لا وقت لدي لرؤية مليون صورة ! .. ولا لإكتشاف الثلاثين طريقة لصنع التأثير الفلاني أو الكذا الفلاني .. سأستمر على طريقتي الخاصة و أطورها .. أو سأخترع طريقتي الخاصة إن لم تكن لدي طريقة للآن .. كفى تشتيتاً .. لا وقت لدي لكل هذه الزحمة ! .. خمسين طريقة مختلفة ! ما الفائدة ؟ .. !
(more…)

أمانة هتلر

أَمـ ـواس

إنّ هذا .. زمنُ الناس ..
نامي .. في صمتٍ .. يا “واس”

فالأنباء .. من الأبناء ..
تَصدُقنا .. لا دفن الراس ..

سـ ندوّنُ .. في كلّ صعيدٍ ..
و نُتوتِر .. في كلّ قياس ..

و نحن الأوفىَ .. للإخلاص ..
و نحن الأعلمُ .. بالإحساس ..

و نحن الأقربُ .. للأحداثِ ..
و نحن الأبعد .. للإلباس ..

إعلامُ الشعبِ .. ينبئكم :
أنتم فرعٌ ! .. نحن أساس ..

لأنّ هذا .. زمن الناس ..
نامي .. في صمتٍ .. يا “واس”

2009

سوبر محترم


نحتاج لشخصيّة مثل سوبر محترم في وكالات الدعاية في المملكة .. فالعملاء المحليين الفلاسفة تماماً كما في القصّة .. يرفعون الضغط الدماغي لأعلى الدرجات ..

من مدونة المبدع وائل

سوبر أوباما

Try JibJab Sendables® eCards today!

i تميس

arabic-trip

عندما استعرضت Apple منذ أيام قليلة دخول اللغة العربية للـiPhone OS 3.0 مع بعض اللغات الأخرى في مؤتمر WWDC .. ظهرت شريحة بها صورة للجهاز تظهر الكيبورد العربي الجديد ..

أخذني الفضول لقراءة النص المكتوب باللغة العربية في الشريحة ..

بعد التكبير و التمعّن .. هذا هو ما توصلت إليه ( ساعدوني في النصوص الغير واضحة ! )
(more…)

سواقة

هيييييه .. و يقولوا .. الحريم يبغوا يسوقوا !!!

أي أنثى لو جربت قيادة السيارة لربع ساعة في شوارعنا ( لا أقصد خارج المدن .. بل داخلها ) لأصابها غثيان البر و دوار البحر معاً .. الشوارع مضروبة .. و الناس حولك أكثرها في سباق رالي للطرق الغير معبّدة .. يعني بإختصار .. حلاوة طحينية ..
(more…)

العبريّة

منذ يومين كنت مع العزيز صالح الثبيتي و بعض أصدقاءه .. صالح أتى في زيارة قصيرة إلى جدة .. .. و كنا نتحدّث عن غزّة ..

فجأة بدأنا كلنا بالهجوم ( الأخوي ) على صالح بإعتباره مذيع في العربيّة .. و قلنا له بأن تغطية العربيّة للقضيّة سيئة و مستفزّة جدّاً للمشاعر ..

تغطية العربيّة .. بصراحة .. ترفع الضغط .. الحكاية ليست فقط مسألة مسميات مثل ( القتلى vs الشهداء ) بل أكاد أشعر أن العربيّة تفتخر بقوّة الجيش الصهيوني و تعتبر أن له الحق في ما يفعل .. هذا ما شعرت به أنا كلما تابعت العبريّة .. عفواً أقصد العربيّة ..

أحد الجلساء قال : العربيّة متأمركة و عليها أن ترضي أمريكا على حسابنا ..

فقال الآخر : و حتّى الجزيرة منافقة تحاول السيطرة على مشاعركم بالمصطلحات التي تحبونها و لها أجندتها المخفيّة ..

ما رأيكم أنتم .. في تغطية القناتين للأحداث .. و إحترامهم للشهداء و للدماء .. و لعقولنا ؟

من الواضح أني أفرق تماماً بين نظرتي لصديقي العزيز صالح و نظرتي لقناة العربيّة .. فلا علاقة لنظرتي لأحدهما بالآخر :)

و بعد يومين ..

شعوب العالم .. تتظاهر ..

و شعب الخليج .. ( يتظاهر ) ..

لكنه لا يطير

قد يكون خفيفاً .. قد تستطيع حمله في مظروف .. قد .. و قد ..
لكن إن ألقيت به من الدور الـ١٥ .. فلن يطير .. بل سيسقط على رأسه ! ..

رأيته اليوم عند يوسف عمر ( يوسف ماك ) في معرض ADAM .. قص لي قصّة الجهاز .. التي ( تقول ) بأنه مرمي من الدور الـ١٥ .. رغم أن المنظر يوحي بأنه مطروق ببعض الأدوات الثقيلة .. كنوع من تفريغ الغضب !

مرة أخرى .. تحذير غير حكومي .. كلمة Air في نهاية إسم هذا الجهاز لا تعني أنّه يطير !!!

للمزيد من الصور إضغط الصورة بالأعلى ..

Half Our Deen

تجديد التراث

أفكر كثيراً في هذه الكلمات .. التراث .. الثقافة .. العادات .. و بعض الكلمات المشابهة .. و ربّما تشعرون أنّي أناصب بعض معطياتها العداء بشكل علني جدّاً .. و سيأتيكم الشرح واضحاً بإذن الله .. فلا تقرأوا بين السطور !

لنبدأ بمعنى الكلمة .. التراث : ان التراث هو كل ما وصل الينا من الماضي (ماديا كان أو معنويا) داخل الحضارة السائدة .. كلام جميل .. كلّه واضح ما عدا جزئيّة ( داخل الحضارة السائدة ) و التي بإمكاننا اللف و الدوران حولها إن شاء الله .. ثم .. إن شئنا !

أكثركم يعلمون .. أن هذا الذي “وصل إلينا من الماضي” هو كأي شيء آخر في الدنيا .. كأي شيء يجمع الكثير من الأشياء بداخله .. فيه الغث و السمين .. و المنطقي و الـلامنطقي .. و الحميد و الخبيث .. و تراثنا ( و هذه التدوينة تدور حول تراثنا طبعاً ) لا يخرج كثيراً عن القاعدة .. أعطانا بعض العادات المفيدة .. و كذلك .. أعطانا بعض العادات الغير مفيدة .. أعطانا بعض العادات المتماشيّة مع الإسلام و الإنسانيّة و العقل .. و أعطانا بعض العادات المعارضة للإسلام و الإنسانيّة و العقل .. لا جديد إلى الآن .. صح ؟

(more…)

البرامج المجانيّة

منذ سنوات و أنا أتسائل .. كيف يحقق مطور البرامج المجانية المتفرّغ لها تماماً ( مبرمج برامج مجانية محترف .. ٢٤ ساعة برمجة في اليوم ) دخلاً ماليّاً ؟

أتحدّث هنا عن البرامج المجانية تحديداً .. و لا أتحدّث عن البرامج المفتوحة المصدر ..


الإجابات التي كنت أسمعها منذ سنوات .. لم تكن مقنعة .. قررت البحث من جديد و جمع الإجابات .. و هاكم الإحتمالات :
(more…)

التعريب العجيب

الـManuals المصاحبة للمنتجات التقنية .. غالباً ما تفتقد للحس الفكاهي .. فهي أشبه ما تكون بشرح رسمي جاد من الجهّة المصنّعة للمنتج .. إلا إذا .. تم تعريبها من جهة لا علاقة لها بالتقنية من قريب ولا بعيد .. فـتبدأ الفكاهة !

يبدو هذا واضحاً في الـManual العربي الجديد للـiPhone الذي أصدرته Apple متزامناً مع طرح الجهاز في مصر .. و الذي أشار إليه موقع iPhoneIslam.com .. قمت بتحميله متفائلاً .. بدأت في القراءة .. و الضحك .. إنها ليست مسرحيّة كوميدية فقط .. إنها كارثة تقنية بحق Apple و بحق الـiPhone .. و طبعاً .. بحق المستخدم العربي الغلبان ..

أحضروا بعض متفجّرات الذرة ( أقصد الـPopcorn ) .. و بعض المشروبات المايصة ( أقصد Soft-drinks ) و ألقوا معي نظرة على بعض عجائب التقنية المعرّبة من أشخاص لا يمتون للتقنية onion :
(more…)

على الطاري

ألا ..
على الطاري !
(more…)

( كان ) حلماً ..


القادة .. أنواع ..

هناك من يمهّد الدرب لنفسه فقط ..

و هناك من يمهّد الدرب لنفسه .. ثم لإبنه من بعده .. كما نرى في مسارح العالم الثالث الصدئة ..

و هناك على النقيض .. من يمهّد درب الورود .. لعرقٍ بأكمله .. لأقلّية مستضعفة .. كان أقصى مناها يوماً أن يُسمح لها بالجلوس على مقعدٍ خالٍ في باص عمومي .. و أن لا تُجلد بسياط التفرقة العنصريّة أين ما ثُقِفت .. و لا يُبصَق في وجهها متى أخطأت ..


و تمر ٤٥ سنة فقط .. هذه ٥٤٠ شهراً فقط .. هذه ١٦٢٠٠ يوماً فقط .. ليست من عمر الجيل كثيراًً ..
(more…)

مـحـكـمـة

 

يِـفـزّ قـلـيـبـي .. للهوى .. و يفرد جناحه 

                    و إن حاولت .. ما قدرت .. أكبح جماحه

و أربّـي الحـب .. في صدري .. حمامة

                    يـبـي يـفـلت .. و ما بـأطـلـق .. سراحه

أسـيّــر .. في مـداه الـفـكـر .. راضـي

                    و أطيّر .. في هـواه .. الـعـمـر .. راحة 

يـمـامـة .. زاجـلـة .. قُـمـري .. حجازي

                    مـاله شـبـيـهٍ .. لا بـ حايل .. أو بـ باحة

أأمّـنـهـا .. خــفـايـا .. بـحـر شِـعـري

                    و هالـقـصـيد .. لـجـلها .. يحلى كفاحه

تـحـلّـق بي .. بـ ســمــاوات .. الـعـذوبة

                    تـسـري بي .. و تـجـري .. في البراحة

و تـاخـذنـي .. لبـحـور العـين .. و أغرق 

                    و أقول .. لـيتني .. تـعـلّـمت .. السباحة

(more…)