Archive for the ‘إرهابيات’ Category

الوسطيّة

الوسطيّة :
بضعُ حروفٍ ..
سُقراطيّة ..

قلت لهم :
ستكون : سلاماً ..
قالوا : لا !
بل إستسلاماً !
و الكل .. سينسِب :
إسلاماً ..
و البعض .. ينادي :
وطـنـيّـة ..
(more…)

ReHolocaust


شكراً للأخ تركي على هذا العمل المؤثر

أرواحهم

العبريّة

منذ يومين كنت مع العزيز صالح الثبيتي و بعض أصدقاءه .. صالح أتى في زيارة قصيرة إلى جدة .. .. و كنا نتحدّث عن غزّة ..

فجأة بدأنا كلنا بالهجوم ( الأخوي ) على صالح بإعتباره مذيع في العربيّة .. و قلنا له بأن تغطية العربيّة للقضيّة سيئة و مستفزّة جدّاً للمشاعر ..

تغطية العربيّة .. بصراحة .. ترفع الضغط .. الحكاية ليست فقط مسألة مسميات مثل ( القتلى vs الشهداء ) بل أكاد أشعر أن العربيّة تفتخر بقوّة الجيش الصهيوني و تعتبر أن له الحق في ما يفعل .. هذا ما شعرت به أنا كلما تابعت العبريّة .. عفواً أقصد العربيّة ..

أحد الجلساء قال : العربيّة متأمركة و عليها أن ترضي أمريكا على حسابنا ..

فقال الآخر : و حتّى الجزيرة منافقة تحاول السيطرة على مشاعركم بالمصطلحات التي تحبونها و لها أجندتها المخفيّة ..

ما رأيكم أنتم .. في تغطية القناتين للأحداث .. و إحترامهم للشهداء و للدماء .. و لعقولنا ؟

من الواضح أني أفرق تماماً بين نظرتي لصديقي العزيز صالح و نظرتي لقناة العربيّة .. فلا علاقة لنظرتي لأحدهما بالآخر :)

و شهِدَ شاهِدٌ


الحاخام Yisroel Weiss يعترف بأن تشرد اليهود في العالم بدون جمعهم في دولة وطن كإسرائيل أفضل للبشريّة و مكتوب في كتبهم المقدّسة ..

الرابط من مدونة الأستاذة/ ليلى

Stop McCain

sm1i.jpg

 

قد لا أوافق أوباما في كل أقواله و أفعاله .. لكن يبدو من الواضح أن العالم غير مستعدّ لرئيس آخر من الحزب الجمهوري المتطرّف .. خصوصاً بعد أسوأ رئيس مر على تاريخ أمريكا .. و بولايتين أسوأ من بعضهما .. يعني خلاص .. أعطوا الديموقراطيين فرصة .. و أعطوا العالم فرصة لكي يتنفّس ..


جون ماكين فرصته ما زالت قوية .. و جمهوره المتديّن عريض .. فهو مستعد لتحقيق النبوءات التوراتيّة و الإنجيليّة معاً .. ينتظر بفارغ الصبر أن ( يحسر الفرات عن جبلٍ من ذهب ) و لذلك لن يخرج من العراق إلى أن يذهب بالذهب .. و ينتظر بفارغ الصبر خروج المسيخ الدجّال .. و لذلك سيزيد دعم إسرائيل أضعافاً مضاعفة .. و ينتظر معركة آخر الزمان .. بل و يتمنّى أن يقود أحد طرفيها بنفسه ..


ماكين .. و مرشده الروحي الذي صرّح بأن هدف أمريكا الأول هو تدمير الإسلام .. و كلاهما من جماعة النورانيين الماسونيّة .. يعيشون نفس الهلوسة التي يعيشها بوش الإبن .. فهم يعتقدون أن الوحي يتنزّل عليهم .. و أن الله يكلمهم تعالى الله عن ذلك .. و أنهم هم المهديّون المنتظرون المخلّصون للعالم ..


علينا أن نوقف ماكين و بقيّة الجمهوريين الإرهابيين عند حدّهم .. كلهم مجرمو حرب .. كاذبون .. دجّالون .. و من الواضح أننا لسنا مستعدّين لماكين ..


صحيح أن أوباما من نفس الخلفيّة .. و لكن أوباما ليس ممسوساً بنبوءات الباباوات و الحاخامات المدمّرة .. مما يجعل نزعة الإرهاب بإسم الدين عنده أقل بكثير ..

sam.jpg

أوقفوا ماكين .. قبل أن يدمّر بقيّة العالم ..


في مدونات أخرى : ياسر الغسلان / لجوء قلم / روشانا / فتات

مــيــزان

أما حان
الآوان ؟
لأن ندرك ..
أسباباً .. لما كان ؟
لأن نصحّح العقول ..
و ندين ..
من عليه .. من زمان !
أن يُدان ؟
sep-white.jpg
فأخبروني ..
إلى متى ؟
سنقول عن الآخر :
حيوان !
و إلى متى ؟
الإمعان !
في طاعة الرهبان ؟
ألِعَقلِنا ميزان ؟؟؟
إلام يا إخوان ؟
الفعل .. و اللسان ..
لا يلتقيان !؟
إلى متى يا أمّتي ؟
لا نفهم .. القرآن ؟
فندّعي التقدّم ..
و نهدم العمران ؟!
sep-white.jpg
أما حان ؟
الأوان ؟
ليبصر العميان ؟
لأن نرى الحياة ..
بكامل الألوان ؟
و لنعمر الأوطان ؟
بالعلم يا خِلّان ؟
ليرتقي الإنسان ؟
لنرفع .. الإسلام ؟
لرتبة الإحسان ؟
sep-white.jpg
أما حان ؟
الأوان ؟
لإعدامك ..
sep-white.jpg
يا جُهيمان ؟

2008

sep-white.jpg

juhaiman.jpg

٦٠

cinema-p.jpgiphone-p.jpg

خلفية .. للشاشة العريضة و للـiPhone ..

نكسة ؟ .. نكبة ؟ .. لطمة ؟ .. أيّاً كان المُسمّى .. مرت ستون عاماً و العرب يستجدون ( المجتمع الدولي ) بلا فائدة .. مرت ستون عاماً و العرب لا يحسنون إلّا الحديث و الإجتماعات و القمم المستعجلة التي تنتهي بلا شيء .. و أنا و أنت كذلك للأسف .. لم نصنع لفلسطين أي شيء .. و أنتم أدرى بالحجج المعروفة ..

تنفيذ العمل كـ( جرافيكس ) كان أسهل بكثير من صياغة جملة بسيطة و ذات معنى واضح و قصيرة و مسجوعة .. لم تكن مهمة سهلة أبداً .. و تحتاج إلى فريق Creative يقوم بعمليات طويلة من العصف الذهني .. طلبت المساعدة من بعض المدونين و لم يخب ظنّي .. هؤلاء هم الذين شاركوا في إنتقاء العبارة و صياغتها :

العزيز رائد السعيد الذي بذل مجهوداً كبيراً و قام بإستفتاء داخلي على النصوص المقترحة .. و للعزيز فؤاد الفرحان و الذي وضّح لي بعض الخلفيات الثقافية و التاريخية خلف بعض النصوص المقترحة .. و كذلك لكل من الأعزّاء سامي الزهراني، حرباز، محمد الناصري، محمد الرحيلي، مرام مكاوي و أيانق على مساعدتهم و كل الإقتراحات التي ساهموا بها .. شكراً لكم .

و أحب أقول للعرب بهذه المناسبة :

كل ستّين نكسة و أنتم نائمون ..

أُسْـطُـورَةٌ شَـرقِـيّـةٌ

( الوطنيّة ) ..
إحذر ..
أيها القاريء العربي ..
فهذه الكلمة ..
( حسب النيّة ) ..
هناك من يراها ..
خياماً ..
و جمالاً ..
و كثباناً رمليّة ..
و هناك من يظّنها ..
أحزمةً ناسفة ..
و قنابل يدويّة ..
و هناك من يريدها ..
عمولةً ..
أو عطيّةً ..
من ميزانيّة ..
و هناك من يمارسها ..
تفحيطاً ..
بعد مباراةٍ دوليّة ..
فحاول ..
أن تكون محايداً ..
إذا قرأت خبراً ..
و رأيت خلافهُ ..
في القنوات الفضائيّة ..
أو إذا ..
اختلطت عليك ..
المشاوي ..
و الرشاوي ..
و الهدايا ..
و البغايا ..
بإسم التقدّم و المدنيّة ..
أو إذا ..
نهبوا فلوسك ..
و ملابسك الداخليّة ..
من أجلِ :

jbcleare.jpg

 

فـالعن جزر البندقيّة ..
ثم إلعن .. جزر البندقيّة ..
ثم قف عارياً ..
و أمسك البندقيّة ..
و صوّبها ..
بكلِ حيادٍ ..
إلى رأسك .. أو ..
إلى الحرامية ..
و قل :
عليّ و على أعدائي ..
و على كلّ فدائي ..
و النظام البدائي ..
وعلى مستثمري الغربيّة !

2008

سؤال ٣

fire.jpg

يا مسلمين ..

غداً .. أو بعد غد .. أو بعد أيام أو أسابيع ..

سيخرج عليكم عضو البرلمان الهولندي ( هذا ما أذكر ) بفيلم مدته ١٠ دقائق .. مسيء للقرآن الكريم و في طياته إساءة .. لله تعالى عن ذلك .. و للنبي ﷺ و للإسلام و للمسلمين ..

و لن تجدوا أمامكم خيارات كثيرة ..

إمّا أن :

١- نخرج و نصرخ في الشوارع و نحمل اللافتات و نحرق الأعلام و ( نندّد ) و ( نشجب ) و نرمي السفارات بالمخلفات و نقاطع هولندا و الإتحاد الأوروبي كله و نظهر مدى جهلنا بلغة الحوار ..

أو أن :

٢- نرد على الفيلم القصير المسئ .. بفيلم قصير آخر يوضّح جمال القرآن الكريم و الإسلام و يفنّد الأكاذيب التي في الفيلم الأصلي .. بكل قوة و وضوح و بيان .. من باب الرد بالمثل و الجزاء من جنس العمل .. و وضعه على يوتوب ( فقط بحد ذاتها ) كفيل بعرضه للملايين من الهولنديين و الأوروبيين بل و أهل الأرض أجمعين ..

خيارين .. أحدهما يعكس جهلنا .. و الآخر يعكس علمنا ..

هل تعلمون أي هذين الخيارين هو الذي يخاف منه عضو البرلمان الهولندي ؟ و تخاف منه وفاء سلطان .. و يخاف منه كل حاقدٍ على الإسلام ؟

أترك الحل لكم ..

ألبوم ذكريات : تقييم

img_05652.jpgimg_05653.jpgimg_0565.jpg

الألبوم .. كيف ؟ يجي ؟؟؟ بعد كل هذه الهالة الإعلامية حول الألبوم و الأسماء المشاركة في الكلمات و الألحان ..

الحقيقة .. أصابني إحباط عندما عدت البيت و سمعته من الأول إلى الأخير ..الألبوم غير منافس بأي شكل .. و قد يكون أي ألبوم إنشادي آخر أفضل منه في نظري ..

(more…)

أسئلة ٢

من منهما أكثر إساءة للإسلام ؟

١- أسامة بن لادن
٢- الرسام الدانماركي

من منهما أوجب بمقاطعته و مقاطعة منتجاته و أفكاره و محاكمته ؟

١- تنظيم القاعدة
٢- الدانمارك

و الآن .. لماذا لم تقم الشعوب الإسلامية بمظاهرات في الشوارع تهتف ضدّ وحشية القاعدة و التدمير الإرهابي و بن لادن و أفكاره ؟ كما فعلت مع الرسوم الدنماركية ؟؟؟

هل الشعوب الإسلامية مصابة بالحول ؟!

لماذا لم أسمع شيخاً يقول من المنبر في خطبة الجمعة ( اللهم اجعل كيد القاعدة في نحرها ) كما سمعنا ويلا و موتاًً لأهل الكتاب ؟

for Gaza

gaza-desktop-preview.jpggaza-iphone-preview.jpg

للشاشة العريضة ٢٥٦٠ في ١٦٠٠

و للـiPhone ..

كان الله مع إخواننا في غزّة و فلسطين

الوضع تراجيدي لأبعد الحدود

أشكر أخي سعودي جينز على مساعدته في إختيار النص

أغلقوها

تم تحديث الخلفية الكبيرة بتعديل بسيط لكنه ( ليس لضعاف القلوب )

cinema-display-guantanamo.jpg

iphoneguantanamopreview.jpg

من أجل الإنسانية ..

أغلقوا هذه الكارثة الإنسانية

منظمة العفو الدولية

من المركبة الأم

إلى العزيز أبو سعد ( حلا بزيادة ) ..
من المركبة الأم ..

بعد السلام و التعتيم ..
أرسل لك هذه الرسالة من السوليدير في أحد مقاهي بيروت ..
و أنا متنكّر بنظّارة سوداء ..
و أمسك جريدة فيها ثقب أراقب منه خطوات الضحيّة ..
الكابوريا وقعت في الشبكة .. و الكالاماري وقع في القلّاية ..
و التمساح وقع و ما حدّش سمّى عليه .. يعني لحسه الشيطان خلاص ..
و ننتقل لتنفيذ الجزء الثاني من عملية راقصة الماخور المحتشمة ..
جيب الفلوس في شنطة سامسونايت زي الأفلام .. و إستناني عندك .. لا تتحرّك ..
إنتظرني في رابع محطة ساسكو في الجهة اليسرى على طريق جدّة – جنيڤ – عرعر السريع ..
بعدها ترسل لي مسج من جوال بشريحة موبايلي .. بحروف مقلوبة .. حرف عربي و حرف غربي و هكذا .. فيه موقعك على قووقل إيرث .. و سيصلك ردّي برسالة على شكل طلب إضافة كصديق من شخص مجهول على حسابك في الفيس بوك ..
التقسيم واضح .. ففتي .. ففتي ..
٧٠ مليون ريال لك .. و ٧٠ مليون دولار لي أنا .. كما اتفقنا ..
ريال ينطح تيس .. عفواً .. أقصد ريال ينطح دولار ..
كما أرجوا تزويدي برقم بطاقة إئتمان بيل قيس و رقمها السري .. و صورة من بطاقة عائلته إذا ما كان أعزب إبن كلب حيوان أطردوه من هنا كيف دخل أصلاً !

و الرجاء فضلاً لا قهراً .. تفريغ كل بنوككم الموقّرة في سويسرا لخدمتي في الأربع و عشرين إشاعة القادمة ..
لضخّ الأموال عبر الحنفيّات من حمامات البنك .. ثم تحويلها للمجاري و غسيلها في إيطاليا ثم تجفيفها في جدة و بعد ذلك كويها في تبوك .. لأني أحب الفلوس تكون مفرودة كأنها جديدة ..

أمّا بخصوص الحرب العالمية الثالثة ..
فأفيدكم علماً بأن الفيلق الرابع للعدو قد انفلق خلاص .. و الكتيبة الثانية قد إكتأبت بعد دخولها على مدونتكم .. و أما السرب الأيمن فقد نفق من إنفلونزا الطيور .. و الجناح الأيسر مصاب في الرباط الصليبي .. و قال الطبيب يتوجّب إستئصال الركبة و إتلافها لأنها فيها صليب .. و أما رأس الحربة فوجد إنه تحوله إلى رأس شيشة أفضل لأنّه أكثر فائدة على المجتمع .. و أمّا منتخبنا فقد فاز بكأس العالم للبلوت و السوليتير للمرة الثالثة من أمام المنتخب الروسي .. و فريقنا للراليات تأهل للدورة الأخيرة من جنط العالم للتفحيط .. رياضة الشعب الأولى بلا منازع ..
..
و أما بخصوص الأموال الطائلة من مشاريعنا السابقة التي لم ننفذها أصلاً .. فالرجاء إتلافها في بحيرة المسك ثم تحويل إسمها إلى بحيرة قارون .. و إذا لم تجد هذا الإسم متوفرّاً في وزارة التجارة .. فبالإمكان تسميتها بحيرة هارون لأن الناس لا تدقق في الحروف كثيراً .. و إذا ما لقيته هو أيضاً .. بحيرة الورود ممكن ينفع .. أهم شيء إسم و بعد كده نفكّر في الفكرة الجديدة للإستفادة سياحيّاً و إعلانيّاً و كيميائيّاً من هذا المعلم الفوّاح ..

كذلك لا تنسى عند عودتك من الخارج بعد تنفيذ الخطّة تجيب معاك ٢٠٠٠ حبّة iPhone عشان نبيع الواحد منهم بـ ٤ آلاف ريال على أشعب .. عذراً أقصد على الشعب .. كما يفعل الجميع هذه الأيام .. لأن الشعب كما يظهر ما زالت فلوسه زايدة و مو عارف فين يرميها ( لدرجة أن بعض الناس بدأت تحرق الفلوس و تتبخّر بدخانها ) .. و من السهل أن يخدعه كل من هبّ و دبّ .. و كما ترى .. أنا مستعد لأن أهبّ .. و ما عندي مشكلة في أن أدُبّ .. و على رأي المثل .. المنحوس منحوس .. حتّى لو دخل إختبار اللغة و معاه قاموس .. و إذا خلع ضرس .. إكتشف أن الضرس الآخر هو الذي كان فيه السوس ..

سعدت بالإبراق إلى سيادتكم ..
المركبة الأم ..
ڤيغا الكبير ..

( هذه مجرّد هلوسة .. لا تضيعوا وقتكم في قرائتها ) ..

eh-steve.jpg

الفجوة العقليّة

hole.jpg

إن الفجوة تتّسع ..
بين الأمم ..
يوماً بيوم ..
و كما ترى ..
فإن الهوّة بيننا ..
و بينهم ..
أكبر من أن تلتئم ..
( كم تزيد و تحتدم ! ) ..
لقد أساءوا فهمنا ..
أما نحن بطبعنا ..
( دون البشر ) ..
نرى ( الفهم ) خطيئةً ..
( لا تُغتفر ) ..
فلا تحاول أن تَـمُـرّ ..
على النصوص ..
باحثاً عن العِبَر ..
و لا تنوي ..
الترحال في البلاد ..
جامعاً ما يستفاد ..
بل تجرّع ..
و انكسر !
تحت إملاء السيوف ..
فوق عقلك ..
و استمرّ !
فإذا قيل :
( العلم في الصين ) ..
فقل : هي دار كفر !
و إذا قيل :
( الدانمارك ) ..
فقل : كلهم بقر !!!
و إذا قيل :
( خذ حزاماً و انفجر ) ..
فقل : نَعَم !
هذا ( قَضَاءٌ و قَدَر ! )
( هذا الكلام إللي يَسُر ! )
( حورٌ .. خمورٌ .. و دُرر ! )
فالآخرة ( عندك ) ..
باللذّاتِ تشتهر !
لكن تُرَى ..
ما أصعبَ الشهادة !
( و ما أسهلَ أن تنتحر !!! )
كلّا أخي ..
لا تنفجر !
( ألّا تَزِر )
مهلاً أخي !
لا تنفجر !
تَصلَى سقر !؟
و هي المفرُ المُستَقِرّ ؟
فهل تَرَى ..
بعد هذا .. من أثر ؟
لعقلٍ ؟
أو آثارِ فكر ؟
و قد إنقسمنا ..
لفسطاطين ..
أحَدُهُما .. كَرِهَ الحياة ..
فصار يسبق الأموات ..
إلى الحُفر ..
أما الآخرُ ..
ما اكتفى ..
بالوصولِ إلى القمر ؟
فعُضَّ أصابع القهر ؟
ما تنتظر ؟!
إن أنت آمنت به ..
فلتكن كما أَمَر ..
( للصحاري .. كالمطر )
( للأغصان .. كالثمر )
فيا مسلم ..
عد و أمعن النظر ..
في العلوم و الخَبَر ..
( ثم أرجع البصر ) ..
( ثم أرجع البصر ) ..
فتأمّل ..
في الكلامِ ..
السماويِ ..
و اعتبر ..
لقد أتاك واضحاً ..
مُيسّراً ..
( فادّكِر )

2007

تسعة / إحدى عشر

911.jpg

اليوم ..
ليس كماضي الأيام ..
فاسمحوا لي ..
بأن أخرج عن صمتي ..
و أضع حدّاً للكلام ..

يا أسام !
ما دخل الإسلام ؟
بتحويل البناء إلى حطام ؟!
يا أسام !
ما دخل الدين ؟
بترويع الأنام ؟
يا أسام !
ما دخل تعاليم محمد ..
عليه الصلاة و السلام ..
بنحر الناس و هم نيام ؟
يا أسام !
الجهاد إن كان قتالاً ..
ففي فلسطين أولى !
و ليس عند العم سام !
يا أسام !
منّا .. أم منهم ..
أم ممّن تريد الإنتقام !؟
ليس الجهاد ..
يا أسام ..
أن تعوث في البلاد ..
و أن تبطش في العباد ..
بل ( الجهاد الأكبر ) ..
هو ( صناعة السلام ) ..

فاليوم سأستلّ الحسام ..
و أطوي صفحات الحرب ..
و الزيتون و الحمام ..
بكتابٍ هام ..
تقرأونه مرّة في العام ..
حبره الدماء ..
تشكيله الركام ..
صفحاته البترول ..
و غلافه من طينٍ حام ..
عليه نقش المبنيين ..
التوأمين ..
أما صفحة الإهداء ..
فلكل العرب ..
الخائنين .. الأوفياء ..
فهرسه .. الأسماء ..
زخرفه .. الشهداء ..
خيوطه المشانق ..
فصوله الأرواح ..
أجزاؤه الأعناق ..
فكرته بين الموت ..
و الإعدام ..
أحداثه تدور في ( العراق ) ..
و عنوانه ( ڤييتنام )

2007

البقرة الحمراء !

هل تعلمون شيئاً عن ( البقرة الحمراء ) ؟

بإختصار .. البقرة المذكورة في سورة البقرة التي أمر الله اليهود بذبحها على لسان موسى و نعلم أنها صفراء .. يراها اليهود حمراء !

المشكلة ليست في عمى الألوان عندهم .. ( أصفر و أحمر كلها ألوان دافئة ) .. المشكلة في الزحمة التي أحاط بها اليهود هذه البقرة .. البقرة الحمراء ( كما يعتقدون ) سوف تظهر في نهاية الزمان مرّة أخرى و يحرقونها و يطهرون برمادها ساحة جبل موريا ( حيث الأقصى الشريف و قبّة الصخرة ) و يطهّروا أنفسهم ليستطيعوا دخول الساحة ( حرام عليهم دخول الساحة قبل التطهر برمادها ) ليعيدوا بناء الهيكل المزعوم .. طبعاً يريدون ذلك على أنقاض الأقصى و قبّة الصخرة !

حسناً .. مرّت آلاف السنين .. و اليهود يبحثون عنها بكل شغف و ترقّب ( شروطهم صارمة بالنسبة للبقرة و لونها الأحمر لا شيّة فيها ) و يقولون أنهم وجدوها أخيراً ( ولدت عام ٢٠٠٢م ) .. هي هذه البقرة الصغيرة في الصورة .. هذه البقرة المنحوسة و أسموها Melody .. و ( ولدت في إسرائيل ) على حدّ قولهم ..

redcow.jpg

هذا النص من توراتهم المحرّفة : ففي الإصحاح التاسع عشر من سفر العدد في العهد القديم، يكلّم الربّ موسى وهارون ويفرض الشريعة التالية: ( كلّمْ “بني إسرائيل” أن يأخذوا إليك بقرة حمراء صحيحة لا عيب فيها ولم يَعْلُ عليها نير، فتعطونها لإلعازار الكاهن فتخرج إلى خارج المحلة وتذبح قدّامه. ويأخذ إلعازار الكاهن من دمها بإصبعه وينضح من دمها إلى جهة وجه خيمة الاجتماع سبع مرات. وتحرق البقرة أمام عينيه، يحرق جلدها ولحمها ودمها مع فرثها. ويأخذ الكاهن خشب أرز وزوفا وقرمزاً ويطرحهن في وسط حريق البقرة ) ..

اكتشف اليهود بعد ذلك أن في جسم هذه البقرة بقعة صغيرة لونها داكن يختلف عن اللون السائد لجسمها .. مما ( خرّب عليهم ) موضوع بناء الهيكل .. و ما زالوا يستنفرون علماء التهجين و الجينات لإنتاج بقرة ( أحمر صافي ١٠٠% ) .. تحقق لهم حلمهم في التطهّر برمادها !

الآن .. لست من الذين يردّون كل شيء إلى ( نظريّة المؤامرة ) و لكن هل لهذه الأشياء علاقة ببقرة الأحلام الحمراء اليهودية ؟ كأنها ذات علاقة ؟ أم أنه لا توجد أي صلة بينهم ؟

الحقيقة أني فور علمي بحكاية هذه البقرة الحمراء تذكّرت هذه البقرة الضاحكة !

photo-pain-cheese-naan-vache-qui-rit.jpg

redbull.jpg

البقرة الحمراء ( صور من معهد الهيكل)

خرافة البقرة الحمراء ( قووقل)

Red_Heifer ( Wikipedia )

الآيات ؟

ak47.jpg

سؤال ..
بس سؤال ..
لكل إرهابي ..
خَرَج لنا بأهوال ..
فينها الآيات ؟
إللي تقول : دَمّر ؟
إللي تقول : فَجّر ؟
إللي تقول : أغتال ؟!!!

جثث ..
فوق جثث ..
بلا كفن تِنرَصّ ..
عليها كان الرقص ..
مُفتِي يِحلّل نَصّ ..
و ( أنصاف ) الآيات ..
صارت ( لزق و قصّ ) ..
و بين إنتحاري و بين ..
نار و يسار و يمين ..
راحو الكثيرين ..
ضايعين في النُصّ !
إخص ..
تلحق إخص ..
فوق المنابر شخص ..
يدّعي الإسلام ..
لكنّه أكبر لصّ ..
جَمّع الضعفاء ..
حَلَب لهم فتوى ..
بالموت و البلوى ..
حطّها فـ( بزّازة ) ..
و على الأتباع الـ( مص ) !

البطن كم تِنغَصّ ..
من مشهد الأموات ..
على القنوات ..
مئات ..
ورا مئات ..
مين قال حلال ؟!!
هذا هو الإسلام ؟؟؟
هذه هي الأحكام ؟؟؟؟؟
يا كارهين الناس ..
و السلم و البسمات !
يا حاجبين العقل !
يا بايعين الذات !
فينها الآيات ؟

فينها الآيات ؟؟

فينها الآيات ؟؟؟

2007