Archive for the ‘المجتمع’ Category

سواقة

هيييييه .. و يقولوا .. الحريم يبغوا يسوقوا !!!

أي أنثى لو جربت قيادة السيارة لربع ساعة في شوارعنا ( لا أقصد خارج المدن .. بل داخلها ) لأصابها غثيان البر و دوار البحر معاً .. الشوارع مضروبة .. و الناس حولك أكثرها في سباق رالي للطرق الغير معبّدة .. يعني بإختصار .. حلاوة طحينية ..
(more…)

البداية

iphone1
mily-baner

ipro-banner

تجسيد

( لا تقل عنهم : معاقون )

فطموحاتهم .. أكبر من أجسادهم ..

بينما المعاق .. هو الذي أنعم الله عليه بالصحّة التامة .. فيهدرها .. و لا يقدّرها كنعمة لم يحظ بها الكثير ..

المعاق .. هو المعاق في أفكاره .. و ليس في جسده ..

عمى البصيرة .. الإعاقة الحقيقيّة ..

إِعتِرَافَاتُ مُفَكِّرٍ عَرَبِيّ

ليس القصدُ ..
سيّدي ..
أن تقرأوا بين السطور ..

و كلما عاد الموضوع ..
باعدنا بين الكلمات ..
و عدنا حولها ندور ..

ليس القصد بأن نثور ..
و أن تحاول الصدود ..
و أن أحاول العبور ..
دعني أقول ..
كما أقول ..
بين الصفحات أصول ..
فأنا أنقل ما يجول ..
على الصدور ..

سيّدي ..
(more…)

For GAZA

gaza-day

العبريّة

منذ يومين كنت مع العزيز صالح الثبيتي و بعض أصدقاءه .. صالح أتى في زيارة قصيرة إلى جدة .. .. و كنا نتحدّث عن غزّة ..

فجأة بدأنا كلنا بالهجوم ( الأخوي ) على صالح بإعتباره مذيع في العربيّة .. و قلنا له بأن تغطية العربيّة للقضيّة سيئة و مستفزّة جدّاً للمشاعر ..

تغطية العربيّة .. بصراحة .. ترفع الضغط .. الحكاية ليست فقط مسألة مسميات مثل ( القتلى vs الشهداء ) بل أكاد أشعر أن العربيّة تفتخر بقوّة الجيش الصهيوني و تعتبر أن له الحق في ما يفعل .. هذا ما شعرت به أنا كلما تابعت العبريّة .. عفواً أقصد العربيّة ..

أحد الجلساء قال : العربيّة متأمركة و عليها أن ترضي أمريكا على حسابنا ..

فقال الآخر : و حتّى الجزيرة منافقة تحاول السيطرة على مشاعركم بالمصطلحات التي تحبونها و لها أجندتها المخفيّة ..

ما رأيكم أنتم .. في تغطية القناتين للأحداث .. و إحترامهم للشهداء و للدماء .. و لعقولنا ؟

من الواضح أني أفرق تماماً بين نظرتي لصديقي العزيز صالح و نظرتي لقناة العربيّة .. فلا علاقة لنظرتي لأحدهما بالآخر :)

و بعد يومين ..

شعوب العالم .. تتظاهر ..

و شعب الخليج .. ( يتظاهر ) ..

قصة مدينتين

من أبسط و أروع ما رأيت .. هذا العرض القصير حاز على جائزة Tropfest NY 2008

Half Our Deen

أخـطـبـ…

إذا كنت ( مرهف الحس ) فوق اللزوم .. فلا تكمل قراءة الموضوع ( و قد تم تحذيرك ) ..

(more…)

The Internet is Full

 

Warning: The internet is almost full

Due to the extraordinary explosion in video, blogs, news feeds and social network postings, the internet is dangerously close to running out of room.

Nothing can grow forever, and exponential growth is always short lived. We’re running out of disk space, so if you have something left to say, better hurry. Once it’s full, it’s full.

(more…)

تجديد التراث

أفكر كثيراً في هذه الكلمات .. التراث .. الثقافة .. العادات .. و بعض الكلمات المشابهة .. و ربّما تشعرون أنّي أناصب بعض معطياتها العداء بشكل علني جدّاً .. و سيأتيكم الشرح واضحاً بإذن الله .. فلا تقرأوا بين السطور !

لنبدأ بمعنى الكلمة .. التراث : ان التراث هو كل ما وصل الينا من الماضي (ماديا كان أو معنويا) داخل الحضارة السائدة .. كلام جميل .. كلّه واضح ما عدا جزئيّة ( داخل الحضارة السائدة ) و التي بإمكاننا اللف و الدوران حولها إن شاء الله .. ثم .. إن شئنا !

أكثركم يعلمون .. أن هذا الذي “وصل إلينا من الماضي” هو كأي شيء آخر في الدنيا .. كأي شيء يجمع الكثير من الأشياء بداخله .. فيه الغث و السمين .. و المنطقي و الـلامنطقي .. و الحميد و الخبيث .. و تراثنا ( و هذه التدوينة تدور حول تراثنا طبعاً ) لا يخرج كثيراً عن القاعدة .. أعطانا بعض العادات المفيدة .. و كذلك .. أعطانا بعض العادات الغير مفيدة .. أعطانا بعض العادات المتماشيّة مع الإسلام و الإنسانيّة و العقل .. و أعطانا بعض العادات المعارضة للإسلام و الإنسانيّة و العقل .. لا جديد إلى الآن .. صح ؟

(more…)

إسـتـبـاق

قال لي فؤاد : هل رأيت ماذا فعلت الـC.S.Monitor أحد أعرق الصحف الأمريكية و أكثرها مصداقيّة ؟
أنا : لا .. إيش حصل ؟

فؤاد : إتخذت قرارها بوقف النسخة المطبوعة من الصحيفة .. و التحول إلى النشر الإلكتروني بالكامل تقريباً مع بداية ٢٠٠٩ ..
أنا : جميل !

فؤاد : بعد دراسة المشاكل المصاحبة للنشر الورقي و مزايا النشر الإلكتروني .. و مع الدلائل التي تشير إلى أن كل الصحف الأمريكية ستتوقف عن الطبع بعد خمس سنوات من الآن و تصدر النسخة الإلكترونية فقط .. قررت إدارة الـC.S.Monitor السبق و البدء في التغيير من الآن ..
أنا : كلام سليم .. أخيراً .. الموت للورق ! (more…)

إنتهى .. و بدأ

قصّ لي العزيز عبدالله بن محفوظ هذه القصّة التي مر بها .. و أحببت أن أنقلها لكم .. يقول عبدالله :

كنت ذات يوم في درس ( حلقة علميّة ) مع الأستاذ الشيخ علي أبو الحسن .. مع مجموعة من الحاضرين الشباب .. و عندما بدا لي إنتهاء الدرس و حان وقت الإنصراف .. قلت للشيخ و أنا أستعد للإنصراف بصوتٍ عالٍ و إبتسامة : إدعي لنا يا شيخ :)

فرد الشيخ علي قائلاً بكل جديّة و بصوتٍ أعلى : لا يا عبدالله .. إنتهى زمن الدعاء .
(more…)

موقف

منذ أيام .. مر بي موقف محرج .. بعض الشيء ..

كان عندي في شقتي ضيف عمل .. لم أجلس معه من قبل .. كنّا نتحدّث عن العمل و التصميم و انحرف بنا الكلام إلى أن شرحت له نظرتي للفن الإسلامي و بعض الخطط التي أطبخها بهذا الخصوص .. و كان تجاوبه معي عالياً .. يكمل إجابتي و يلحقها بتعليقات و أسئلة و إجابات أخرى .. كان ذلك الحوار ممتعاً لي و له ..

ثم أوشك دخول وقت العصر .. فسألته إن كان يحتاج ليتوضّأ قبل أن نذهب للمسجد المجاور .. فقال ( الله يخليك ) واضعاً كفّه على صدره .. بطريقة أشبه بمن تعزم عليه بكأس شاي و يمتنع عن قبوله .. لم أفهم ما رابط ( الله يخليك ) بسؤالي عن تجديده للوضوء .. لم أفهم هل هو على وضوء أم لا .. و من الأدب أن أتيح له الوضوء أولاً ثم أتوضّأ أنا .. المهم .. لم أفهم شيئاً .. فدخلت أنا لأتوضّأ .. (more…)

على الطاري

ألا ..
على الطاري !
(more…)

( كان ) حلماً ..


القادة .. أنواع ..

هناك من يمهّد الدرب لنفسه فقط ..

و هناك من يمهّد الدرب لنفسه .. ثم لإبنه من بعده .. كما نرى في مسارح العالم الثالث الصدئة ..

و هناك على النقيض .. من يمهّد درب الورود .. لعرقٍ بأكمله .. لأقلّية مستضعفة .. كان أقصى مناها يوماً أن يُسمح لها بالجلوس على مقعدٍ خالٍ في باص عمومي .. و أن لا تُجلد بسياط التفرقة العنصريّة أين ما ثُقِفت .. و لا يُبصَق في وجهها متى أخطأت ..


و تمر ٤٥ سنة فقط .. هذه ٥٤٠ شهراً فقط .. هذه ١٦٢٠٠ يوماً فقط .. ليست من عمر الجيل كثيراًً ..
(more…)

هـجـرة

منذ عام .. كان هذا الحوار مع أحد معارفي في المدينة المنورة :


أنا : كيف حال جدّتكم أطال الله عمرها ؟
هو : الحمد لله بخير ..

أنا : هل لديها من يقوم على خدمتها ؟
هو : كانت لديها خادمة ..

أنا : و ذهبت الخادمة ؟
هو : نعم .. لقد هربت !
(more…)

أول و آخر مرّة

هناك مطعم جديد في جدة .. إسمه Manhattan Fish Market .. جربته بالأمس مع بعض الأقرباء .. كانت تجربة من أسوأ ما يكون .. أكثرنا توقف عن الأكل بعد لقمتين .. و سأختصر نصيحتي .. إن أستطعت أن لا تذهب إلى هذا المطعم .. فافعل !

كنت أعتقد أن هذا المطعم بفكرة مشابهة لـBoston Market الذي كان لا بأس به في أمريكا .. ربّما بسبب تشابه فكرة الأسماء .. لكن أكتشفت أن هذا شيء .. و ذاك شيء لا علاقة له بهذا بأي شكل أو فكرة .. 


(more…)

مـحـكـمـة

 

يِـفـزّ قـلـيـبـي .. للهوى .. و يفرد جناحه 

                    و إن حاولت .. ما قدرت .. أكبح جماحه

و أربّـي الحـب .. في صدري .. حمامة

                    يـبـي يـفـلت .. و ما بـأطـلـق .. سراحه

أسـيّــر .. في مـداه الـفـكـر .. راضـي

                    و أطيّر .. في هـواه .. الـعـمـر .. راحة 

يـمـامـة .. زاجـلـة .. قُـمـري .. حجازي

                    مـاله شـبـيـهٍ .. لا بـ حايل .. أو بـ باحة

أأمّـنـهـا .. خــفـايـا .. بـحـر شِـعـري

                    و هالـقـصـيد .. لـجـلها .. يحلى كفاحه

تـحـلّـق بي .. بـ ســمــاوات .. الـعـذوبة

                    تـسـري بي .. و تـجـري .. في البراحة

و تـاخـذنـي .. لبـحـور العـين .. و أغرق 

                    و أقول .. لـيتني .. تـعـلّـمت .. السباحة

(more…)