Archive for the ‘المجتمع’ Category

حملة إنقاذ جدة


(more…)

دوّامات




هذه البطّة .. المسكينة .. لا تملك من أمرها شيئاً .. فهي التي يتحدّث الكلّ بإسمها .. و يفكّرون نيابة عنها .. بينما هي في عالم ثاني و مشاكل أبسط بكثير مما يتصوّرون ..

البطّة .. و أنا .. و بعضكم .. نحاول الوقوف في تلك الدائرة المحايدة في المنتصف .. حتى لا تجرفنا تلك “التيّارات” ..

و إللي فوق راسه بطّة .. يحسّس عليها !

الخروف

كل عام و أنتم بخير ..
القصة سمعتها كثيراً بأشكال مختلفة ..

الأهل يحضرون خروفاً ظريفاً .. و يقولون للأولاد الصغار : هيا إلعبو مع صديقكم الخروف .. فيبدأ الصغار باللعب مع الخروف ذو الإبتسامة الدائمة ..

ثم بعد أيام .. و على وجبة الغداء الممتلئة باللحم .. يقول الكبار لأولادهم : هل تعلمون أين الخروف صاحبكم الذي كنتم تلعبون معه بالأمس ؟ إنه هذا الذي تأكلونه الآن !

الأولاد و البنات الصغار .. تصيبهم عقدة نفسية من المفاجأة الغير متوقعّة .. و لا يأكلون اللحم بعد ذلك طيلة حياتهم .. فهذه العقد في هذا السن المبكّر من الصعب تجاوزها ..
(more…)

غياب

يوماً ما ..
ستشرق الشمس ..
بدوني ..
يا رفاقي ..
فاذكروني ..
بعدما .. أن ..
تدفنوني ..
(more…)

تقرير: برنامج الطواريء

قال شيخي ١

قال شيخي الغالي أطال الله عمره .. و أحسبه ينقل لي هذا الكلام من أحد الكتب التي قرأها .. فهو يقرأ كثيراً بارك الله فيه ( بتصرف كامل ) :

لو تأمّلنا في سورة الكهف لوجدناها تحكي لنا أربع قصص محكمة التسلسل :

١- فرار الفتية بدينهم من الملك الظالم ..
٢- حوار صاحب الجنّتين مع صاحبه ..
٣- طلب سيدنا موسى للعلم ..
٤- ذو القرنين .. الملك العادل الذي آتاه الله من كل شيء سببا ..

و المقصود .. إن كنت في مرحلة الظلم .. فأنت تحتاج للحوار .. ثم للعلم .. لتنتقل إلى مرحلة العدل :

مرحلة الحوار : (more…)

المُؤشّر

إمشِ صحيحاً ..
حتّى و إن ..
كان الطريق .. مائلاً ..
و اعبر بفكرك ..
كاشفاً ..
متسائلاً ..
حتّى و لو ..
كان المكان .. حائلاً ..
رغم أنف الحزن ..
كن متفائلاً ..
و ‫كن لله .. عاملاً ..‬
‫عش .. و مت ..‬
عاشقاً .. و مُقاتلاً ..
و تَخطّى ..
قدراتك .. متطاولاً ..
فإن أحسنتَ ..
تعاملاً ..
خذ الأحلام .. تناولاً ..
و الثمار ..
تداولاً ..
و قد رغبتُ ..
تجوّلاً ..
بيني و بين ..
عيونكم .. متأمّلاً :
هل سأبقى ..
نائماً ؟
و قائلاً .. لا فاعلاً ؟
و العذر أنّي ..
و فكرتي ..
لم نجِد …. مُموّلاً ؟
(more…)

بكل صراحة




(more…)

الموجة

هل ..
أركب الموجة ؟
بالطيش .. و الهوجة ؟
و أتبع ..
خطاوي الناس ..
حتّى و لو .. عوجة ؟

و هل ..
أقبل الكذبة ؟
و ببسمة .. محروجة ؟
و أسمع ..
حكاوي الناس ..
بأغلاط .. منسوجة ؟

ثم ..
أنقل القصّة ..
مجنونة .. مرجوجة !
و أنشر ..
شكاوي الناس ..
بـ وجوه .. ممزوجة ؟

يا رب ..
طلبت العفو ..
و العافية .. و زوجة ..
أما ..
بلاوي الناس ..
ما لي .. بها حوجة ..

2010

جيل الـ أَنتر نِت

كنت أتابع الإنترنت كثيراً .. بنفس النهم لمعلوماتي الطاغي على الجميع تقريباً .. و الحقيقة .. كفى .. تغيّرت حياتي في الثلاث سنوات الماضية كثيراً و ما زالت تتغيّر :

متابعة تويتر بالنسبة لي .. رغم أهميّتها .. ستقلّ كثيراً .. حان الوقت للتركيز على ( ماذا أفعل أنا الآن ) .. بدلاً من التركيز على ( ماذا فعل سكّان الكرة الأرضيّة الآن ) .. وداعاً تويتر .. آسف .. لا وقت لديّ .. سأكتفي بمتابعة الـMentions .. و قائمة صغيرة من عشرين شخصاً أعرفهم على أرض الواقع فقط ..

كنت أتابع الكثير من روابط Digg المشهورة من نوع ( ٣٠ أسلوب في الفوتوشوب لصنع التأثير الفلاني ) .. أو من نوع ( خمسون طريقة مختلفة لإستخدام الـCSS بشكل مبتكر ) .. أو نوع ( مليون صورة غير طبيعية يجب أن تراها قبل أن تموت ! ) .. إنتهى كل هذا .. لا وقت لدي لرؤية مليون صورة ! .. ولا لإكتشاف الثلاثين طريقة لصنع التأثير الفلاني أو الكذا الفلاني .. سأستمر على طريقتي الخاصة و أطورها .. أو سأخترع طريقتي الخاصة إن لم تكن لدي طريقة للآن .. كفى تشتيتاً .. لا وقت لدي لكل هذه الزحمة ! .. خمسين طريقة مختلفة ! ما الفائدة ؟ .. !
(more…)

أمانة هتلر

أَمـ ـواس

إنّ هذا .. زمنُ الناس ..
نامي .. في صمتٍ .. يا “واس”

فالأنباء .. من الأبناء ..
تَصدُقنا .. لا دفن الراس ..

سـ ندوّنُ .. في كلّ صعيدٍ ..
و نُتوتِر .. في كلّ قياس ..

و نحن الأوفىَ .. للإخلاص ..
و نحن الأعلمُ .. بالإحساس ..

و نحن الأقربُ .. للأحداثِ ..
و نحن الأبعد .. للإلباس ..

إعلامُ الشعبِ .. ينبئكم :
أنتم فرعٌ ! .. نحن أساس ..

لأنّ هذا .. زمن الناس ..
نامي .. في صمتٍ .. يا “واس”

2009

أنت

من الجميل .. أن يأخذ بندر و فهد الجائزة الفلانية .. و أن يؤلف محمد ملياني كتابين .. و أن ينتشر عالمياً موقع سعودي مثل UnTiny لصالح الزيد .. و أن تُعرض صور يوسف رفه في كتاب عالمي .. و أن ينتج فؤاد الفرحان أربع برامج مميزة .. و أن يدخل المهند الكدم مسابقة للأفلام القصيرة .. و أن تؤلف هديل رحمها الله الروايات و المسرحيات .. و أن تحصل عالمة سعودية على جوائز عالمية .. و أن يقوم فريق مصري بتعريب الآيفون .. و أن يقوم ثنائي سوري بإختراع أنظمة تخزين المعلومات المستقبلية .. و أن تفوز غادة باعقيل بإذن الله بجائزة أفضل مشروع شبابي على مستوى العالم ( الرجاء التصويت لغادة .. دعمكم مهم جداً ) .. و أن تشتري قووقل خدمة ويب صنعها شخص عربي بـ ٧٥٠ مليون دولار بالأمس .. و الكثير الكثير الكثير مما يضيق به المكان هنا من إنجازات شباب و شابات المسلمين الكبيرة و الصغيرة .. و كل هذه الإنجازات تكاد تكون شخصية لأصحابها بشكل أو بآخر ..

الأجمل .. هو الإنجاز الجماعي .. هو أن نصبح كلنا من أهل الإنجازات صغيرنا و كبيرنا .. قريبنا و بعيدنا .. على مدار العالم الإسلامي .. فتنتهي مرحلة التثاؤب .. و تبدأ مرحلة الوثب .. فلنسمها ( الصحوة الحقيقية ) .. أو ( صحوة 2.0 ) .. أياً كان .. آن لهذه المرحلة أن تأتي .. و آن للسبات العميق أن ينتهي ..
(more…)

الوسطيّة

الوسطيّة :
بضعُ حروفٍ ..
سُقراطيّة ..

قلت لهم :
ستكون : سلاماً ..
قالوا : لا !
بل إستسلاماً !
و الكل .. سينسِب :
إسلاماً ..
و البعض .. ينادي :
وطـنـيّـة ..
(more…)

نظريّة اللقاح


(more…)

القُبّةُ الخَضْرَاءُ

أيقونة القبة الخضراء - الحرم النبوي الشريف - المدينة المنورة


سبحان من أجرى الفلك برحمته .. و اعطى الخير للعباد بنعمته .. و وهب المال و البنين بقسمته .. كل الملائك سابحون بحكمته .. و الخلائق ساجدون لعظمته .. و الصلوات و التسليم بكلمته .. تعود لمن أسر الجميع ببسمته .. فقيل الشعر في جمال رسمته .. و في سموّ خُلُقِه .. و شيمته .. و في علوّ عزمه .. و همّته .. و آله .. و صحبه .. و أُمّته ..

بحمد الله الكريم و فضله .. يسعدني أن أهديكم أعزّائي هدية غالية على قلبي و على قلوبكم كذلك .. لها مكان في كل نفس .. و وحشة في كل عين ..
(more…)

الأماكن ؟

أحد أصدقائي من ساكني أحد المدن السعودية الأقلّ إنفتاحاً .. قال لي .. يا بختك .. في جدة ! .. عندك كل شي و تقدر تخرج و تنبسط و .. و .. فاحتجت لأن أشرح له ما الذي يجري عندما تنتقل و تسكن في أي مدينة أخرى في العالم .. و حكيت له قصتي بسرعة :
(more…)

السوشي

سوشي مية مية ولا فراخ الجمعية

أولاً .. قبل أن أخسركم و تخسروني عشان آرائنا في وجبة لا تسمن و لا تغني من جوع أصلاً ! .. أحب أقول لكم هذه الصورة البديعة تصوير المبدع يوسف رفّه .. :)

ثانياً .. خذوا هذا التصويت .. بكامل قواكم العقليّة .. قبل أن أغسل أدمغتكم .. و معداتكم !



ثالثاً .. ما في ثالثاً ! .. أعطيت السوشي هذا فرص كثيرة .. كثيرة جدّاً .. جدّاً .. و لا يريد أن يغتنمها ! .. و كل مرّة أعطيه فرصة جديدة .. يفشل فيها بجدارة ..
(more…)

الجمهور عاوز كده ؟


ساعدونا لنعرف .. هل فعلاً الجمهور عاوز كده !!!
(more…)

i تميس

arabic-trip

عندما استعرضت Apple منذ أيام قليلة دخول اللغة العربية للـiPhone OS 3.0 مع بعض اللغات الأخرى في مؤتمر WWDC .. ظهرت شريحة بها صورة للجهاز تظهر الكيبورد العربي الجديد ..

أخذني الفضول لقراءة النص المكتوب باللغة العربية في الشريحة ..

بعد التكبير و التمعّن .. هذا هو ما توصلت إليه ( ساعدوني في النصوص الغير واضحة ! )
(more…)