هل تعتقد أن فلان إنسان مميز ؟ مالك نجر و كاريكاتيراته ؟ علاء المكتوم و مؤثراته ؟ توأم الكدم و غرائبهم ؟ البراء العوهلي و إبداعاته الكثيرة ؟ محمد الرحيلي و بودكاسته ؟ ملياني و كتبه ؟ حبايبنا المصورين يوسف و يزيد و أسامة و عبد الغني و غيرهم من الفوتوغرافيين ؟ عصام الزامل و معادلاته ؟ و الكثير من الكتّاب و المدونين ؟ ( ضع إسمك هنا إن لم تجده لأنكم كثر أيها المبدعون و سامحوني لأن ذاكرتي محصورة بنطاق ضيق ممن أراهم حولي ) و الأسماء لا تنتهي .. اليوم .. الكثيرون يبدعون في كل شيء بحمد الله تعالى ..

و لكن لا تظنّن أن إبداعهم نوع من الكرامات الأسطورية التي اختارتهم و تركتك بعيداً عنهم ( إن كنت تظن أنّك لست منهم ) .. لا .. هذا الشعاع الساقط عليهم من السماء .. لم يسقط عليهم إلا لأنهم يعملون و يعملون كثيراً .. فكان حقاً على العاملين أن تنير السماء دروبهم ..

و تذكّر .. أن هؤلاء بالأعلى و كل المبدعين .. هم مجرّد أشخاص يحاولون .. فتصيب مرّة .. و تخيب مرّات .. فيُخفُون التي خابت .. و يعرضون علينا التي صابت فيصيبنا الذهول من جمالها .. و لتستوعب الفكرة : إسأل المصوّر الفوتوغرافي كم صورة يلتقط في رحلة التصوير .. و كم صورة يختارها لتعرض على الجمهور في نهاية اليوم .. المبدع يتعب كثيراً بعشرات أو مئات المحاولات .. ليخرج بمحاولة واحدة ناجحة أو إثنتين يبهر بها العالم لعشر سنوات .. إسألهم !

موقف حصل مع إثنين من أصدقائي عندما كنا على طاولة الطعام .. قال إبراهيم : البعض يعتقد أن بعض المصممين أو المبدعين سقط عليهم نور من السماء و جعلهم محترفين .. على طريقة ( اللمسة الإلهيّة ) التي تقوم بتحويل الناس إلى عباقرة فجأة .. أو على طريقة ( كرامات الدراويش ) التي تجعل الناس يأتون بالغرائب .. أو .. أو .. و هذا إجحاف بالسنن الكونية التي خلقها الله لنا لنعيشها .. ( نعم شخصياً أؤمن بالكرامات و لكن سأتركها لنهاية التدوينة ) .. أكمل إبراهيم قائلاً : بينما الواقع ببساطة هو أن أحد هؤلاء كان يمارس تلك الهواية في سن مبكّرة أو منذ زمن طويل يكفي لتراكم كم لا بأس به من الخبرة لديه .. هذا كل ما في الأمر ! تراكم خبرة فقط .. و الخبرة تُبنى على الأخطاء ..

ثم ضرب إبراهيم لنا هذا المثل المعاصر : بعض الناس .. يمارس حياته اليومية الروتينية .. يعود لبيته و هو يلعن الحر .. و يضرب صينية الكبسة على الغداء و ينسفها .. ثم يشرب كاسة اللبن بكاملها .. ثم يسقط و يستلقي على ظهره في المجلس و هو يلبس سروال السنّة و الفلينة العلاقي و يفرد ذراعيه و ساقيه و بطنه تئن من كثر الطعام .. و يمسك الريموت كونترول بيد و يتحسّس بطنه بالأخرى و هو في وجه المكيّف البارد و الإضاءة الخافتة و .. و يحلم و يتمنّى و ينتظر أن يأتيه الإبداع في حالته تلك ؟.. يفعل ذلك كل يوم و ينتظر الإبداع بعد الكبسة .. و لكن لن يأتيه إلا النوم ! .. و المغزى .. أن المعجزات لا تنزل على الكسالى ..

إن كنت تريد أن تصبح مصمماً أو رسّاماً أو مصوراً أو مبرمجاً و لكنك لم تبدأ بعد لأنك تخاف أن تبدأ بدايةً خاطئة .. فدع التصميم و الرسم و التصوير و البرمجة للمغامرين من فضلك و تنحّ جانباً مفسحاً الطريق لغيرك .. لغيرك من المغامرين المستعدين للوقوع في الأخطاء و التعلّم منها و البناء عليها ! ..


الحياة إما مغامرة .. و إما نوم .. و الخيار لك !

الكرامات أعزّائي .. نعم أؤمن بها .. ليس بالدروشة و التخاريف .. ليس بمشي الأولياء على الماء .. و ليس بدخول الولي من باب في صعيد مصر ليخرج من باب في الحرم المكي و يصلي العصر جماعة ثم يعود من نفس الباب لبيته في الصعيد .. لا عفواً .. هذه خرافات مستعصية .. و لكن .. أؤمن بكرامة ( العقل ) .. عقلي أكرم من أن أخلط بين الكرامات و الخرافات .. و العقل من أكبر الكرامات التي كرّم الله بها البشر ..

أثناء عملي و تصميمي .. و أثناء عملك و تصميمك أو تأليفك أو هندستك أو مجهودك أو جهادك أو إجتهادك أو أياً كان عملك .. فلا ننتظرن شعاعاً من السماء أو ملاكاً ينزل علينا بتصميم جاهز أو صورة مبروزة أو أنيميشن رائع لنضع توقيعنا عليه ! .. لن يحصل ! .. ما هكذا المعجزات و لا الإنجازات و لا الكرامات .. و لكن يكفينا من الإيمان بالكرامات أن نؤمن بأن ( كل عملٍ لم يبدأ بسم الله فهو أبتر ) و أن كل عملٍ بدأ بسم الله يبارك الله فيه .. أليست هذه كرامة من الله ؟ .. و عندما نريد أن نصمم عملاً فنيّاً إبداعياً .. فحسبنا و توكّلنا على أحسن الخالقين بديع السماوات و الأرض ( و هل سيأتيك الإبداع إلّا من خزائنه التي لا تنفد و بمشيئته تبارك و تعالى ) .. هو حسبنا و نعم الوكيل .. و نعم المولى و نعم النصير ..أليست هذه كرامة أخرى ؟ و يكفينا من الإيمان بالكرامات صلاة الإستخارة قبل كل خطوة مهمّة في عملنا .. فالإستخارة هي ( مشورة الله عليك ) و كيف يخيب عملٌ إستشرت فيه الله تعالى ؟ .. أو لنعكس الجملة السابقة : كيف يخيب عملٌ أشار عليك فيه ربّ العالمين ! أليست هذه كرامة ؟ .. و يكفينا من الإيمان بالكرامات أن نتقن عملنا إيماناً بالحديث ( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه ) .. فأن تأتي شيئاً يحبّه الله تعالى بعملك لهُوَ و الله كرامة عليك و لو خَفِيت عنك .. و تذكّر دائماً أن عملك .. و تصميمك .. و بنائك .. و تصويرك .. و تحريكك .. و علمك .. كلها عبادة لله تعالى .. فابتغ بكل ذلك وجه الله الكريم .. فقط .. وحده .. لا شريك له .. فإن فعلت .. فما هي إلا كرامة أخرى أكرمك بها أكرم الأكرمين ..

هذه الكرامات التي ذكرتها بالأعلى أرى أن الله عزّ و جل قد أتاحها بكرمه للجميع .. و هي ليست إلا مفاتيحاً كونيّة .. و ما علينا سوى الإمساك بهذه المفاتيح و توجيهها إلى الأبواب و الإستفتاح عليها بإسمه الكريم ثم بالعمل .. و الله خير الفاتحين ..

فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ


الكرامات .. الإبداعات .. الإنجازات .. أياً كان اسمها .. متوفرة بكميّات لا نهائية في خزائن الله عزّ و جل .. و قد أتاحها الله لكل من يطلبها منه و يعمل لها و أنت و أنا و كلنا منهم ..

فأخبروني .. لماذا نبخل بها على أنفسنا ؟!

وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ

51 Responses

  1. ماشاء الله تبارك الله
    كلامك في قمة الروعه وعين العقل
    عودة حميدة :)


  2. رائعة و متميزة تلك المقالة، أعتقد انك عندك كرامة لتكتب مثل هذا الكلام :)
    جزاك الله خيراً


  3. رائعة :)
    بوركت وبورك قلمك :D

  4. moh'd almalki

    كرم الله وجهك ،،
    مقاله تشجيعه من شخص مبدع
    ليت تفكير و اخلاق الجميع مثل تفكيرك واخلاقك دون تكبر وتصنع
    تحياتي،


  5. كلمات ذهبية ..
    الصبر والتوكل على الله هما مفتاحيّ النجاح ..

    شكراً جزيلاً لك ،،


  6. رائعة يا بندر .. أسعدك ربي ووفقك ..


  7. حديث جميل .. بوركتْ.

  8. سحر

    رائع ماكتبت ..
    يبدو سأكرر زيارتي لمدونتك المفيده..
    تحيه طيبه..

  9. عبدالعزيز الجفن

    الله يجزاك خير استاذ بندر
    بصراحه الكثير من الناس اواجههم بخصوص مجال التصميم
    تجد الواحد فيهم عنده الرغبه بالتصميم ويملك من الذوق الشي الكثير ليميز بين الجميل والغير جميل
    ولكن يحمل الكثير من الخوف تجاه الفشل

  10. هاجر

    ماشاء الله تبارك الله
    ومن كرامات الله علينا
    أنك عدت لتكتب لنا هذه الكلمات الرائعة
    سلمت يداك ..


  11. كلام جميل جداً ،،

    اللهـ يوفقناآ كلنآا ويساعدناآ على الابداع الى ما يؤدي الى الفائدة عليناآ وعلى المجتمع ! :)


  12. جميل يابندر جميل ..
    وهذا مايقوله النابلسي في تعريفه للتوكل : أن تأخذ بالأسباب وكأنها كل شيء ثم تتوكل على الله وكأنها ليست بشيء ..
    أسعد الله صباحك :)


  13. مقال جميل جداً ..

    جاء في وقته تماماً ..

    شكراً لك بندر :)

  14. عوض

    كلمات من أستاذ.
    وفقك الله

  15. عبدالمجيد المهنا

    طاقاتنا النائمة تحتاج لمثل هذه الأقلام النيره ..

    استفدت كثيرا وسأطبق من الآن ..

  16. bayan

    ( الحياة إما مغامرة .. و إما نوم .. و الخيار لك ! )
    جميلة جدا هذه العبارة .. ولكن ليست بجمال مقالتك ..
    كلام يؤثر في النفس .. ويعطينا دافع على العمل والاجتهاد اكثر ..
    يعطيك العافيه ..


  17. مقاله ملهمه وجميله , شكرأً لك ووفقك الله


  18. شكراً جزيلاً بندر

    وقود جميل لمن شعر بالإحباط
    و توقف

    دمتم مبدعين
    تحياتي


  19. //

    ” الحياة إما مغامرة .. و إما نوم .. و الخيار لك ! ”

    رآئعةُ ، مُلهِمة !

    //


  20. صدقت ، جميل ما كتبت .

  21. محمد مشيبة

    رائع … صدقت ورب الكعبه

  22. ENG MFA

    لقد أبكيتني على نفسي …

    لله درك

  23. Nouf Qado

    كلام جدا رائع الكلام مناسب جدا لشخص مو عارف يبدا من فين
    شكرا


  24. كتاباتك تشرح الصدر
    جزاك ربي كل خير =)


  25. “الحياة إما مغامرة .. و إما نوم .. و الخيار لك !” وطماطم كمان ..

    و أضف للقائمة الترجمة : ) ..

    و بإذن الله نتبرّك بالكرامة ..


  26. كلام جميل ورائع وهادف .. اﻹبداعات لا تأتي من فراغ ولكن مع طول جهد وعمل.

    تحياتي لك أخ بندر

  27. بدور

    بارك الله فيك
    دائما مبدع


  28. جميل ماكتبت!
    شكرا


  29. السلام عليكم ،

    كلامك صحيح ١٠٠٪ أخي بندر ، و هناك قول ل برنرز لي : لا حدود للخيال، إنما المحدود هو خيالك فقط !
    الإبداع يمكن أن يصل إليه أي شخص في هذه الحياة ، طالما أنه لكل مجتهد نصيب ، و نسيت أخي بندر أن تذكر اسمك من بين المبدعين، أسئل الله أن يوفقنا و يوفقك لكل خير.

  30. nedal nooh

    بندر .. سكتت فترة طويلة و اشتقناه لتدويناتك فيها .. ها انت تعود …

    من فترة و هوايه التصوير تراودني و انا اقول يا واد اعقل ..

    قريبا باذن الله راح اكون ممارس لها ..

    لا عدمناك :)

  31. عاصم

    لم أستطع منع لوحة مفاتيحي من الإشادة بهذه المقالة الرائعة.
    بارك الله فيك وسدد خطاك

  32. محمد

    من رحم المأسي يولد العباقرة .


  33. شكراً أخي بندر،
    مقالة ملهمة حقيقة ولكن لا ننسى “كلٌ ميسّر لما خُلق له”
    إذا أنا لم أُخلق رسّامة -حتى لو حاولت أضعاف المحاولات التي حاولها الرسّام المحترف- لن أصبح مثله..
    فالخطوة الأولى معرفة ما يصلح لي ثم الإصرار عليه


  34. كلام عميق وواقعي، دمت بود

  35. سامي

    كلام يحمس في وقته ، الوقت الي رح أطبق فيه مهنة التدريس أول مرة في حياتي ابتداء من السبت (بعد بعد بكرة ) شكرا لك ….


  36. رديت فقط لأخبرك بأنك موهوب أيضا وليتك ترى كيف ينظر الناس إليك
    ما شاء الله تبارك الله

  37. Hana

    الله الله
    ما أروعكـ

  38. زياد

    رووووووووووووووووووووووووووووووعة

    أبدعت يا بندر ,, هل تسمح لي بإقتباس بعض من مقولاتك ؟

  39. hanixhani

    لا فض فوك يا اخ بندر ، شعرت بغصة منعتني من اكمال نصف المقال عندما قرأته للمره الأولى ، وبعد اكمالي قراءته ، شعرت اني كنت أتثاءب خلال العشر سنوات الماضيه من عمري .
    روح يا شيخ الله يبارك فيك ولك ومنك وعليك


  40. فيه كلمات صرت اسمعها كثير متداوله بين الناس عن المبدعين :(

    (يآخي هذا فاضي !! , وانا مشغول !!)
    (يآخي هو حاب الشغلة علشان كذا أبدع !)
    (محظوظ عنده كل شئ يبيه علشان كذا ابدع!)
    ( موهبة !! , انا ما عندي مواهب مثله !!)

    من جد واجتهد في عمله وأخلصه لوجه الله , وكانت عنده الرغبة انه يبدع , راح يبدع وما راح يوقف في وجهه شئ :) ..

    كلمات جداً جميلة يا بندر , تُشكر عليها :D ..


  41. Glad to read the old of u again :)


  42. حياك بندر ،،
    ننتظر المزيد من كتاباتك ،،

    موفق أخوي

  43. نقاء

    مقال رائع جداً نافع لمن يتأمله ويعمل بما فيه ..
    ** الكرامات نؤمن بها وهي لأولياء الله المتقين وليست للدراوشة أو غيرهم ، بل لمن حقق التوحيد ، وقد مشى على الماء أحد الصحابة بقيادة جيشه في العراق بخيولهم ، وشرب أحدهم السم فلم يصب بسوء لما تحداه بإسلامه أحد ملوك الكفار ، عودوا للتاريخ وسير الصحابة وستجدون مثل هذا ، وهذه كرامات نؤمن بها ولاشك فيها لكن في هذا العصر ندرت الكرامات لضعف الإيمان وضعف التوكل على الله جل وعلا وصدق الاعتماد عليه..
    شكرًا مرة أخرى لكتاباتك المميزة 
    شكرًا لتميزك مرة أخرى


  44. قرأت المقال.. وأحب أن أكتب خلاصتي الخاصة:

    غامر.. لكي تبدأ
    حاول مرة أخرى.. كلما فشلت
    من المحاولة الناجحة.. انطلق!

    مقال ممتع..
    والجملة هادي حلوة كتير “هم مجرّد أشخاص يحاولون .. فتصيب مرّة .. و تخيب مرّات .. فيُخفُون التي خابت .. و يعرضون علينا التي صابت فيصيبنا الذهول من جمالها”


  45. اذا كنت سانجح يوما فيما اريد واتمنى فتاكد انك انت احد اهم الاسباب اللتي شجعتني .. بحق شكرا لك ..


  46. قلم كريم من اخ كريم وفقكم الله تعالى ..

  47. Adel

    احسن الله إليك يا بندر كم أحسنت فيما قلت

    انت نور يضيأ لغيره الطريق هني لك و هنيا لنا انت

    ولنا لقاء قريبا جدا علي طريق الإبداع لعزة الاسلام والمسلمين


  48. ممتاز موضوع في غايه الروعه يعطيك العافيه ونتمنا منك المزيد

  49. اكرم

    بارك الله فيك وأكثر من أمثالك لما فيه خير هذه الأمه


  50. hello
    i have been reading the Quran that you made in ipad for a long time.
    thank you.
    you are an artist.
    bless you الله may .
    bvd


  51. hi again
    i read your text about (كرامات)
    what you say is correct related to
    talents
    skills
    achievements
    but
    (كرامات of اوليا اللة )
    is different.
    those require certain austerites under certain conditions of the soul
    under certain states of the concioussness
    and even then
    it is not guaranteed to be given
    you can try
    you can ask
    you can do all the austerities
    yet, Allah does not give you
    it is complex and long
    this wordpress
    is set for arabic typing from right side
    i am typing english
    it is a sort of austerity itself :)
    i might write a textbrelated to ths, if
    requested
    may all ask God to guide them
    bvd
    .

و إيه رأيك في الموضوع ؟

Comments will be sent to the moderation queue.